طبيلة يستمع لمطالب نقابة العاملين في اجتماع موسع

21-2-2017

في اجتماع موسع ضم أعضاء نقابة العاملين ورؤساء الدوائر والأقسام في بلدية نابلس، استمع المهندس سميح طبيلة، رئيس لجنة بلدية نابلس وبحضور الدكتور خالد قادري والمهندس أسعد سوالمة أعضاء لجنة البلدية، استمعوا للعديد من المطالب قدمتها نقابة العاملين لصالح كافة العاملين في البلدية. وأشاد طبيلة بهذه اللقاءات التي تسهم في تعزيز العلاقة بين إدارة البلدية وكافة الموظفين وعمال البلدية، مع تأكيده على حرص المجلس على مصلحة الموظفين بالدرجة الأولى مع التأكيد على مبدأ الحفاظ على ديمومة المؤسسة وتطورها ضمن القوانين المعمول بها والإمكانيات المتاحة. وقدم ضرار طوقان رئيس نقابة العاملين ملخصا لأهم المطالب والتي تضمنت إنشاء وصندوق تكافل اجتماعي وإنهاء الهيكلية والكادر الوظيفي وذلك ضمن التفاهمات التي تم الاتفاق بخصوصها مع وزارة الحكم المحلي، وتثبيت موظفي العقود والبت في مظالم الموظفين وتجديد عقود بعض العاملين الذين يستحقون والتأمين الصحي وحماية إنجازات عمال الصحة ومطالب أخرى.

وردا على هذه المطالب، أكد طبيلة أن الأولوية لدى المجلس البلدي والمجالس المتعاقبة هو الحفاظ على ديمومة هذه المؤسسة من خلال رسم الخطط والاستراتيجيات التي تدعم حمايتها واستمراريتها، وأن حقوق الموظفين أيضا تقع على سلم الأولويات، إذ أن القوانين والأنظمة المرعية هي التي تحكم قراراتهم. وقال أن المجلس البلدي قرر تجديد عقود عشرة من رجال الإطفاء من ذوي الكفاءة والخبرة والذين أثبتوا جدارة واضحة في الحوادث الأخيرة التي اندلعت في المدينة، موضحا أيضا أنه تم تجديد كافة العقود لستة أشهر أخرى. أما فيما يتعلق بتثبيت موظفي العقود، فقد أوضح أن هذا يعتمد على تقارير أدائهم بموجب معايير محددة وضمن صلاحيات المجلس البلدي.

وفيما يتعلق بتطبيق الهيكليات وكادر الهيئات المحلية، أوضح المهندس اسعد سوالمة أن اللجنة المخصصة لهذا الملف تجتمع بشكل دوري، مؤكدا أنه لن يتم المساس بحقوق الموظفين، وإلا تم الانتهاء منها منذ مدة.

وأجمل طبيلة الجلسة، بأنه لن يتردد في تحسين أوضاع العاملين في حال سنحت الظروف بذلك، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالقوانين واللوائح المعمول بها في بلدية نابلس، والحفاظ على استمرارية مؤسسة البلدية وتطورها.

طبيلة : ضرورة التأكد من مطابقة المجمعات التجارية والعمارات السكنية لشروط السلامة العامة

20/2/2017 

 

دعى المهندس سميح طبيلة رئيس لجنة ادارة بلدية نابلس لاجتماع موسع بهدف التشاور والتعاون لتخفيض الخسائر الناجمة الحريق الذي اندلع مؤخراً في مجمع عالول وابو صالحة التجاري في مركز المدينة واستخلاص العبر لتجنب حوادث شبيهة في المدينة،وشارك في اللقاء أعضاء لجنة ادارة بلدية نابلس والمهندس أسعد سوالمة المدير العام لشركة توزيع كهرباء الشمال وتيسير نصر الله ممثل محافظة نابلس والعقيد مالك عالية مدير الدفاع المدني في محافظة نابلس والسيد فايق دروزة ممثل غرفة تجارة وصناعة نابلس ورامز الدلع مدير اطفائية بلدية نابلس وفرقة من رجال الاطفاء وعدد من طواقم البلدية بالاضافة لعدد من اصحاب المحال التجارية المتضررة ومالكي المجمع التجاري.

رحب طبيلة بالحضور معبراً عن تضامنه مع اصحاب المحلات المتضررة نتيجة هذا الحادث المؤسف، واوضح ان هذا الاجتماع يهدف الى البحث في اسباب وتداعيات الحريق واستخلاص العبر بهدف الخروج بتوصيات من خلال اصحاب الاختصاص من اجل تلافي تكرار مثل هذه الحوادث المؤلمة وبالتالي حماية المواطنين والحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم.

وثمن طبيله دور رجال الاطفاء وقسم الحركة ودائرة المياه في بلدية نابلس وشركة توزيع كهرباء الشمال الذين عملوا بحرفية عالية للسيطرة على الحريق بوقت قياسي واداء متميز.

 ونقل السيد تيسير نصرالله تضامن عطوفة اللواء اكرم الرجوب محافظ نابلس مع الاخوه اصحاب المحلات المتضررة، مؤكدا على وقوف السلطة الوطنية الفلسطينية والمحافظة مع جميع المتضررين نتيجة هذا الحادث.

واستمع الحضور لاصحاب المحلات المتضررة الذين طالبوا بضرورة الوقوف على اسباب نشوب هذا الحريق وتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة اسبابه، والتأكد ان المجمع مستوفي لشروط السلامة العامة.

وضمن المسؤولية الملقاه على عاتق الدفاع المدني في نابلس كمساند لاطفائية بلدية نابلس أوضح العقيد عالية انه تم تشكيل لجنة تحقيق متخصصة من قبل الدفاع المدني للوقوف على ملابسات الحادث للوصول للمسبب الرئيسي لنشوب الحريق وان هذه اللجنة تقوم حاليا بحصر البيانات اللازمة في ارض الواقع.

واستعرض رامز الدلع الدور البطولي لرجال الاطفاء خلال عملية اخماد الحريق ومواجهتهم للاخطار بسبب المعيقات التي واجهتهم اثناء تأدية واجبهم، وطالب بضرورة توفير اجهزة انذار حريق مبكرة وحديثة لاكتشاف الحريق في وقت مبكر.

وفي الختام طالب طبيلة مديرية الدفاع المدني بالحصول على كافة الحقائق من جميع الاطراف ذات العلاقة، والتي من شأنها المساهمة في التوصل الى السبب الرئيسي لنشوب الحريق. وطالب بتشكيل لجنة مشتركة من الاطفائية والدفاع المدني للكشف الفوري على جميع المجمعات التجارية في المدينة وعدم التساهل مع المخالفين.

كما أكد طبيلة أن البلدية وجميع مؤسسات المدينة على استعداد تام للعمل بشكل فوري لاعادة سير العمل في المجمع المذكور لتلافي مزيداً من الخسائر لأصحاب المحلات المتضررة، مطالباً بضرورة حصر الاضرار الناتجة عن الحريق بأسرع وقت ممكن، وطلب من أصحاب العمارة اعادة تأهيل المبنى من الداخل لتوفير شروط السلامة العامة وباشراف الاخوة في الدفاع المدني واطفائية بلدية نابلس، وكذلك طلب من أصحاب العمارة تكليف مكتب هندسي متخصص لفحص المبنى ومدى تأثره انشائياً من الحريق واعداد تقرير فني يتم تقديمه الى بلدية نابلس للتأكد من سلامة المبنى.

المهندس سميح طبيلة رئيس لجنة ادارة بلدية نابلس يتفقد مشروع شارع الضاحية وشارع الحرش

18/2/2017

 ضمن جولاته الميدانية لتفقد سير المشاريع التي تنفذها بلدية نابلس،  تفقد المهندس سميح طبيلة رئيس لجنة ادارة بلدية نابلس مشروع اعادة تاهيل وتعبيد شارعي الحرش والضاحية بمرافقة المهندس سعد مصلح عضو اللجنة والمهندس يوسف نصر الله والمهندس يوسف الزبيدي وطاقم العلاقات العامة. 

وخلال الجولة التقى طبيلة مع رئيس مجلس قروي كفر قليل السيد سمير صايل وعدد من اهالي القرية لبحث موضوع انشاء جدران استنادية في بعض مواقع المشروع.

 وطالب صايل البلدية ايضا انشاء جدران استنادية واعادة تاهيل وتعبيد الطريق الرابط ما بين شارع القدس وشارع الضاحية " عين سيرين ".

وبدوره اكد طبيلة ان توسعة الشارع وانشاء الجدران المطلوبة يتطلب تعديل المخططات الهيكلية في المنطقة المذكورة والمصادقة عليها من قبل وزارة الحكم المحلي ورصد التمويل اللازم لتنفيذها بما يخدم المصلحة العامة وتسهيل حركة المرور في المنطقة

وتاتي هذه الجولات ضمن سياسة بلدية نابلس للتواصل والتشاور مع المواطنين بما يساهم في تقديم خدمة افضل وتسهيل حياة المواطنين

إطفائية بلدية نابلس تخمد حريقا ضخما في عمارة عالول وأبو صالحة وسط المدينة فجر اليوم السبت

16/2/2017

 

في صباح اليوم السبت وردت الى الاطفائيه عدة مكالمات تفيد بوجود دخان كثيف يتصاعد من عمارة عالول وابو صالحه الواقعة في وسط مدينة نابلس، حيث هرعت طواقم الإطفائية على الفور الى الموقع وبدأت بإخماد الحريق من عدة محاور ومن ثلاث مداخل حتى تم الانتهاء من اخماد النيران حوالي الساعه السابعه والنصف من نفس اليوم. وتواجد في الموقع المهندس سميح طبيلة، رئيس لجنة البلديه الذي وصل الى المكان في تمام الساعة الخامسة فجرا حيث أشرف على عملية مكافحة الحريق واطلع على سير العمل في الموقع.

وقد تمركز الحريق في طابق التسوية والبالغة مساحته 800 متر وتضمنت موجوداته بضائع عبارة عن ادوات تجميل وملابس وعطور وولاعات وملابس ومواد سريعة الاشتعال. وقد شاركت طواقم قسم الحركة أيضا من خلال توفير صهاريج مياه لتزويد سيارات الاطفائيه، كما هرعت أيضا طواقم شركة الكهرباء للموقع وتم التعامل مع الحريق بروح الفريق الواحد وبمهنيه عاليه بين الأقسام الثلاثة حتى الانتهاء من إخماد الحريق بالكامل.

وأشاد المهندس طبيلة بجهود رجال الإطفاء وقسم الحركة في عملية إخماد الحريق والسيطرة عليه تفاديا لامتداده لبقية العمارات المجاورة، موضحا مدى انتمائهم في سبيل خدمة المواطنين. وناشد طبيلة المواطنين وأصحاب العمارات بضرورة توفر شروط السلامة العامة في كافة الأبنية المنزلية والتجارية، لما لذلك من أهمية في الحفاظ على الأرواح والممتلكات حال حدوث حالات طارئة كالحرائق، بما يسهل مهمة رجال الإطفاء

المزيد من المقالات...