نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Clear

10°C

نابلس

Clear

Humidity: 70%

Wind: 17.70 km/h

  • 22 Jan 2018

    Mostly Sunny 15°C 10°C

  • 23 Jan 2018

    Showers 11°C 8°C

التغذية الإخبارية

feed-image مدخلات التغذية الإخبارية

رئيس بلدية نابلس يختتم زيارة رسمية الى عدد من المدن الألمانية ضمن وفد موسع من الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية

09-12-2017

اختتم المهندس عدلي رفت يعيش، رئيس بلدية نابلس، زيارة رسمية الى جمهورية ألمانيا الاتحادية ضمن وفد من أعضاء الهيئة التنفيذية للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية، اشتملت على زيارة عمل تعريفية الى اتحاد المدن الألماني بمدينة بون الألمانية، وذلك بهدف الاطلاع على تجربة اتحاد المدن الألماني على مختلف الأصعدة. وقد تم تنظيم هذه الزيارة من خلال وزارة التعاون والتخطيط الألمانية ومؤسسة Engagement Global الألمانية، بالتعاون مع مؤسسة GIZ في فلسطين والاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية
وخلال الزيارة التي استمرت لـمدة 4 أيام، عقد أعضاء الوفد الذي ضم خمسة عشر من رؤساء البلديات الفلسطينية سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والورش التدريبية المتخصصة، تمحورت في مجملها حول كيفية إدارة اتحاد المدن الألماني للعمل الداخلي والأمور المالية الخاصة به، وطبيعة العلاقة بين الاتحاد وكافة البلديات من جهة، والعلاقة بين الاتحاد والحكومة من جهة أخرى. كما تم الاطلاع على دور اتحاد المدن الألماني في تطوير القوانين والأنظمة، وكيفية توفير البلديات مزيدا من الدخل، إضافة إلى دور الاتحاد في التنمية الاقتصادية المحلية، و طبيعة علاقته بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى أمور أخرى أكثر تفصيلا. وشارك المهندس يعيش في اجتماع هام مع عدد من المسؤولين الحكوميين الألمان بهدف تعزيز التعاون مع الهيئات المحلية الفلسطينية شاركت فيه السيدة دوريس ويتلر، رئيس قسم الهيئات المحلية في وزارة التعاون والتنمية الاقتصادية الألمانية، والدكتور ستيفان ويلمي من الوكالة الألمانية للتنمية والسيد والتر ليتيرمان، مسؤول العلاقات الدولية والشؤون الأوروربية في الاتحاد الألماني للهيئات المحلية
كما زار وفد الاتحاد الفلسطيني مجموعة من البلديات الألمانية، على رأسها بلديتي بون وكولون، لدراسة بعض الأنظمة المتخصصة لهذه البلديات بهدف استغلال خبرتهم في تطوير خدمات البلديات الفلسطينية المقدمة للمواطنين
ومن جانبه، عرض الاتحاد على مدار أيام الزيارة سلسلة من القضايا المتعلقة بهيكيلته التنظيمية والادارية، ودوره في صياغة الانظمة والقوانين ذات العلاقة بالحكم المحلي في فلسطين، والتنمية الاقتصادية المحلية، وخدماته التي يقدمها للهيئات المحلية الفلسطينية، مستعرضًا أهم محاور خطته الاستراتيجية و مشاريعه وبرامجه خلال الفترة القادمة
وعقب اختتام الزيارة، توجه المهندس عدلي يعيش الى مدينة نورمبيرج التي تربطها بنابلس اتفاقية تعاون مشترك، حيث اجرى سلسلة من اللقاءات المثمرة مع رئيس بلديتها الدكتور أولريك مالي، ومساعده لشؤون العلاقات الدولية الدكتور نوربيرت شرودر، ونائبة لشؤون الصحة والبيئة الدكتور بيتر بلوشكة، والسيد رامي المصري منسق علاقات التعاون بين المدينتين، وأحد أعضاء جمعية صداقة نورمبيرج - نابلس
وبحث المهندس يعيش خلال هذه اللقاءات آفاق التعاون المستقبلي بين المدينتين في عدد من المجالات خاصة المساعدةّ في حل الأزمة المرورية في نابلس والصحة والبيئة، ووجه دعوة للدكتور مالي لزيارة نابلس خلال العام القادم. وقد أكد الدكتور مالي على أن مدينة نورمبيرج ستقدم لبلدية نابلس شاحنتي جمع نفايات وسيارتي إطفاء، ووعد بإرسال خبراء ألمان الى نابلس لدراسة واقع الأزمة المرورية فيها، وإيجاد الحلول المناسبة لها، ومن ضمنها بناء عربات كهربائية (ترام) لنقل الركاب الى مختلف مناطق المدينة
وقد شارك المهندس يعيش برفقة الدكتور مالي في فعاليات افتتاح سوق الميلاد المجيد في نورمبيرج، وهو أحد أكبر أسواق عيد الميلاد في ألمانيا، حيث اشتمل المعرض على زاوية تحمل اسم نابلس لعرض وبيع بعض المنتجات النابلسية مثل زيت الزيتون والزعتر والصابون. ويتناوب على العمل في هذه الزاوية والإشراف عليها حوالي 30 متطوع ألماني من أعضاء جمعية صداقة نورمبيرج - نابلس.

بلدية نابلس تستقبل سفير جنوب افريقيا لدى دولة فلسطين

06/12/2017

خلال استقباله لسفير دولة جنوب افريقيا، تحدث المهندس عدلي رفعت يعيش على القاسم المشترك الذي يربط بين الشعبين الفلسطيني والجنوب أفريقي ومعاناتهما مع الاحتلالات وسياسة التمييز العنصري ضد الشعبين، مشيرا إلى الدور التاريخي الذي قام به الزعيم الأفريقي نيسلون مانديلا ومسيرته النضالية في التحرر ونيل الاستقلال، مبينا أن بلدية نابلس ستقوم بتسيمة إحدى شوارع أو ميادين المدينة بإسم الزعيم الأفريقي مانديلا.

من جانبه، أعرب السفير أشرف سليمان عن سعادته بهذه الزيارة مؤكدا على أهمية توثيق العلاقات بين مدن فلسطينية وجنوب أقريقية في مختلف المجالات. كما بحث إمكانية إقامة علاقة توأمة بين بلدية نابلس ومدينة جنوب أفريقية، معربا عن استعداده للعمل على هذا المشروع من أجل تقوية العلاقات بين الجانبين وتنفيذ مشاريع تنموية في قطاعات مختلفة.

مسؤول ملف فلسطين في وزارة التنمية والتعاون الأقتصادي الألمانية: سعداء بمستوى التعاون المالي والفني بين بلدية نابلس والجانب الألماني


26-11-2017

استقبلت بلدية نابلس وفدا ألمانيا رفيع المستوى بهدف الإطلاع على سير العمل في محطة التنقية الغربية التي نفذت بتمويل ألماني، والتي تعتبر من أحدث محطات تنقية المياه العادمة في المنطقة. وقد ترأس الوفد الزائر السيد تورج ماثياسين، مسؤول ملف فلسطين في وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية، ورافقه السيد بيرند دونزلاف، مسؤول التنمية والتعاون في ممثلية جمهورية ألمانيا الإتحادية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، والمهندس وضاح الحمد الله، نائب مدير مكتب بنك التنمية الألماني في رام الله، والسيدة سابرينا جوهانييمان، مستشارة برنامج المياه في التعاون الدولي الألماني في رام الله، والمهندس رامز التيتي مستشار برنامج المياه في التعاون الدولي الألماني برام الله.

والتقى المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس الوفد الضيف بحضور عضو المجلس البلدي الدكتور حافظ قدري شاهين، والمهندس سليمان أبوغوش، مدير المشاريع الألمانية في بلدية نابلس، والمهندس عماد المصري، مدير دائرة المياه والصرف الصحي، ومدير مكتب رئيس البلدية الأستاذ موسى الطنبور. ورحب المهندس يعيش بالوفد الضيف، وعبّر عن امتنانه للجانب الألماني على دعمه المتواصل لمشاريع المياه والصرف الصحي التي تنفذها بلدية نابلس منذ سنوات طويلة، والتي ساهمت في خلق نقلة نوعية على صعيد الواقع البيئي والصحي في نابلس، وحسنت خدمات المياه والصرف الصحي التي تقدمها البلدية للمواطنين. وأضاف المهندس يعيش أن مشروع محطة التنقية الغربية من أهم المشاريع الاستراتيجية التي نفذتها بلدية نابلس نظرا لتأثيره الإيجابي الكبير على البيئة وعلى تنمية القطاع الزراعي، حيث سيسهم في توفير ملايين الأمتار المكعبة من المياه المعالجة وفق المعايير العالمية، والتي ستسخدم في ري الأراضي الزراعية في منطقة غرب نابلس، وينعش بالتالي قطاع الزراعة الذي سيستفيد من إدخال أصناف جديدة ومجدية اقتصاديا من المزروعات. وأضاف يعيش ان استخدام المياه المعالجة في ري المزروعات سيوفر كميات كبيرة من المياه الجوفية الصالحة للشرب، ويحد بالتالي من أزمة المياه التي تعاني منها نابلس جراء النقص في مصادر مياه الشرب الجوفية.

وقد عبر السيد ماثياسين عن سعادته بالمشاريع التي نفذتها بلدية نابلس بدعم ألماني، وأكد على استمرار التعاون المشترك خلال الفترة القادمة من خلال دعم مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الأراضي الزراعية المحيطة بمحطة التنقية الغربية بمبلغ 10 ملايين يورو.

وقد زار الوفد الضيف محطة التنقية الغربية بهدف متابعة سير العمل فيها، حيث قدم المهندس سليمان أبوغوش عرضا حول آلية عمل المحطة، وحول مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة، والذي سيغطي حوالي 3000 دونم سيتم زراعتها بأصناف مختلف من المزروعات مثل الزيتون واللوز والجوز والبرسيم، مبينا أن هذا المشروع سينعش قطاع الزراعة ويعود بمنافع اقتصادية كبيرة على المزارعين في المنطقة المستهدفة، ويعزز الدخل القومي الفلسطيني.

جدير بالذكر أن قيمة مشاريع المياه والصرف الصحي التي تم تنفيذها بدعم ألماني في نابلس منذ العام 1995 وصلت الى أكثر من 100 مليون يورو.

بلدية نابلس تستقبل أمين عمان


25-11-2017
=================

زار أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة وسفير المملكة الاردنية الهاشمية في فلسطين خالد الشوابكة امس مدينة نابلس وبلديتها، على رأس وفد من اعضاء مجلس امانة عمان الكبرى ومنتسبيها وعدد من الخبراء والمهندسين من الامانة.
وكان باستقبالهم في مبنى بلدية نابلس رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش واعضاء المجلس البلدي ومحافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب ووزير المواصلات المهندس سميح طبيلة ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم ورئيس ملتقى رجال اعمال نابلس نضال البزرة وحشد من الشخصيات الاعتبارية وممثلي المؤسسات المحلية.
ورحب المهندس يعيش في كلمته بالدكتور الشواربة والوفد الضيف، وشكره على سرعة تلبيته للدعوة التي وجهها له لزيارة نابلس خلال زيارته الاخيرة لعمان مؤخرا.
واشاد يعيش بتعاون الدكتور الشواربة خلال تلك الزيارة لتقديم الخبرات اللازمة لبلدية نابلس، والذي يعبر عن حبه للاردن وفلسطين.
وعبر يعيش عن اعتزازه بالمكانة المرموقة التي وصلت لها عمان وتصنيفها من افضل العواصم العربية ادارةً وتنظيماً، مؤكدا انها تحظى بفخر كل عربي وكل من زارها.
كما عبر عن اعتزازه بعلاقة الاخوة التي تربط الشعبين الفلسطيني والاردني، واصفا الاردن وفلسطين برئتين لجسد واحد.
وأشار إلى ما عانته مدينة نابلس جراء الحصار الإسرائيلي للمدينة طوال تسع سنوات متتالية، والذي استهدف كسر ارادتها، وقد عانت وقدمت الكثير من التضحيات نتيجة لذلك، لكنها بقيت صامدة وقوية بفضل تعاون اهلها وتعاضدهم، مثمنا ما قدمه الاردن من مساعدات انسانية بارادة ملكية لنابلس خلال اجتياح عام 2002 وارسال مستشفى ميداني.
كما اشاد بحرص الملك عبد الله بن الحسين والحكومة الادرنية على الحقوق الفلسطينية ومواقف الاردن الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وتحدث يعيش عن تاريخ بلدية نابلس التي اسست عام 1869 حيث تعتبر من اقدم البلديات الفلسطينية، واستعرض تاريخ العلاقة الاخوية بين نابلس والاردن، حيث احتضنت الجيش الاردني عام 1967 وتحتضن الان شهداء الجيش الاردني على ارضها.
وقال ان بلدية نابلس تتطلع إلى الاستفادة من خبرات امانة عمان في اقامة مشاريع استراتيجية، وايجاد حلول للمشاكل المرورية، سواء باقامة جسور او انفاق.
كما رحب اللواء الرجوب بالوفد الضيف، وعبر عن اعتزازه بهذه الزيارة لمدينة نابلس التي سجلت عبر التاريخ محطات مفصلية في تحدي كل الغزاة.
وقال ان العلاقة التاريخية التي شكلت اواصر التواصل والدعم لفلسطين جاءت عبر الاردن التي تمثل البوابة الشرقية لفلسطين.
وأكد ان للاردن محطات مفصلية في الشأن السياسي، حيث لم يكن طرفا في الخذلان العربي للقضية الفلسطينية، بل كان له مواقف واضحة وصريحة في دعم القيادة الفلسطينية، منوها إلى التأييد الكامل من الملك عبد الله لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة باعتبارها ضرورة حيوية للاردن.
وقدم الشكر للاردن على ما قدمه للقضية الفلسطينية، مؤكدا على اهمية استمرار هذه العلاقة وتعزيزها.
اما عمر هاشم، فتحدث عن علاقات الاخوة والمصاهرة والنسب بين اهالي نابلس والسلط وبقية المحافظات الاردنية.
واكد ان مدينة نابلس استطاعت ان تستعيد عافيتها بعد سنوات طويلة من الحصار الإسرائيلي، بفضل جهود المؤسسة الامنية في حفظ الامن، الامر الذي ساهم باستعادة موقعها الاقتصادي الطبيعي في فلسطين.
بدوره، عبر الدكتور الشواربة عن اعتزازه بحفاوة الاستقبال الذي لقيه في نابلس، والذي يعبر عن كرم واصالة ابناء نابلس، كما عبر عن شعوره والوفد المرافق بالاعتزاز منذ لحظة دخولهم لمدينة نابلس.
وقال ان نابلس تعبر عن تاريخ اصيل وعريق يمثل امتدادا لاصالة وصمود شعبها في وجه التحديات.
وقال: "جئنا إلى هنا لننقل تحيات اهل عمان لاهل نابلس العزيزة والغالية علينا"، مضيفا ان نابلس هي امتداد لشقيقتيها عمان والسلط.
وأكد على علاقة التوأمة التي تربط الشعبين، لافتا إلى وجود علاقات مصاهرة ورابطة دم تاريخية بين كل المحافظات الاردنية والفلسطينية، وان نابلس لها مكانة خاصة في قلوب الاردنيين، واحترام لتاريخها المشرف ولاحتضانها لشهداء الجيش الاردني.
وأكد وقوف امانة عمان إلى جانب نابلس في كل الظروف، واستعدادها لوضع كل امكاناتها وخبراتها المتراكمة عبر السنين لتنفيذ مشاريع نوعية وكبرى، وتقديم قراءة شاملة لكل ما تحتاجه نابلس من دراسات فنية مختلفة بكل القطاعات، من خلال فريق كبير من الخبراء.
كما اكد على الاستعداد للعمل كفريق واحد لتطوير والارتقاء بالخدمات التي تستهدف الانسان الفلسطيني الذي يعطي دروسا في مواجهة التحديات، وهو قادر على الصمود والمبادرة رغم قلة الامكانيات.
عمان تتباهى بعلاقاتها مع شقيقاتها من المدن الفلسطينية، وتحرص دائما على تعزيزها وتؤكد عليها بما تستطيع من امكانات تضعها تحت تصرفهم.
وفي ختام اللقاء في بلدية نابلس، تم تبادل الهدايا التذكارية بين الجانبين
وتم تنظيم جولة للوفد في البلدة القديمة، كما تم زيارة مقبرة شهداء الجيش الاردني ووضع اكاليل الزهور على قبورهم.
وعقد على هامش الزيارة اجتماع بين مهندسي بلدية نابلس وفريق الخبراء والمهندسين المرافق للوفد الاردني، تم خلاله بحث الحلول المقترحة للمشاكل المرورية في مدينة نابلس.

المزيد من المقالات...