رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس يختتم زيارة إلى عمّان

 

اختتم المهندس إياد خلف، رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس أمس الإثنين، زيارة إلى العاصمة الأردنية عمّان استمرت لمدة يومين، رافقه فيها عضو لجنة إدارة البلدية السيد كمال أبو شخدم.

واستهلّ المهندس خلف زيارته بلقاء نظمته جمعية عيبال الخيرية في مقرها، حضره أعضاء من الهيئتين الإدارية والعامة للجمعية، وعدد من أبناء نابلس المقيمين في المملكة الأردنية الهاشمية. وشكر المهندس خلف في كلمته جمعية عيبال على استضافة وفد بلدية نابلس الذي حضر خصيصا تلبية لدعوة وجهتها له. وقال خلف، "إن جمعية عيبال من المؤسسات التي نفخر بها وبحضورها وبالقيم التي تمثلها، وبإنجازاتها التي يشهد لها الجميع". وفي معرض حديثه عن إنجازات لجنة إدارة بلدية نابلس، بين خلف أن مردّ هذه الإنجازات التي تحققت خلال فترة قصيرة نسبيا، ولاحظها جميع المواطنين، هو أن اللجنة عملت منذ اللحظة الأولى على قلب رجل واحد، ووضعت الصالح العام فوق كل اعتبار. وأشار خلف إلى أن أعضاء اللجنة يتشاورون قبل اتخاذ أي قرار، مضيفا أن "أي قرار يتم اتخاذه، يمثل جميع أعضاء اللجنة". ولفت المهندس خلف إلى أن لجنة إدارة بلدية نابلس تعتبر أنها موجودة لتحقيق هدف واحد، هو خدمة جميع المواطنين وتلبية مطالبهم وتطلعاتهم قدر الإمكان ووفق الإمكانيات المتاحة.

وبحث خلف مع الحضور والمشاركين إمكانية دعم تنفيذ بعض من المشاريع الملحّة من خلال أبناء نابلس المقيمين في الأردن، حيث أبدى عدد منهم استعداده لدعم مشاريع هامة سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

وفي اليوم الثاني من زيارته، التقى المهندس خلف والسيد أبو شخدم مع معالي أمين عمّان الدكتور يوسف الشواربة، وبحثا معه سبل تعزيز التعاون بين أمانة عمان الكبرى وبلدية نابلس في عدد من المجالات، خاصة التحول الرقمي والتعامل مع الأزمات المرورية التي تعاني منها نابلس. وأشاد خلف بتجربة أمانة عمّان الرائدة في التخطيط الحضري والتوسع ومواكبة التطوّر التكنولوجي، واصفا تجربتها في هذا السياق بأنها تستحق الإعجاب والتقدير. واتفق المهندس خلف والدكتور الشواربة في ختام لقائهما على تبادل الزيارات بين أمانة عمان الكبرى وبلدية نابلس على مستوى موظفي المؤسستين خلال المستقبل القريب، بهدف الاستفادة من تجربة الأمانة وخبراتها في مجالات محددة.

واختتم وفد بلدية نابلس زيارته لعمّان بحفل عشاء نظمه منتدى العائلات النابلسية في عمّان، وحضره عدد كبير من الشخصيات البارزة، وعلى رأسهم دولة السيد طاهر المصري، رئيس الوزراء الأردني الأسبق. وشكر المهندس خلف في كلمته أمام المشاركين في حفل العشاء، منتدى العائلات النابلسية في عّمان، ورجل الأعمال فهمي صبيح على جهودهم، وأكّد أن نابلس تفخر بأبنائها المقيمين في المملكة الأردنية الهاشمية وبإنجازاتهم، وأثنى على جهودهم الدائمة ودعمهم المتواصل لنابلس وبلديتها. وختم خلف بالقول إن نابلس تحتاج منّا اليوم إلى تكاتف الجهود والوقوف إلى جانبها حتى تستعيد مكانتها التي تستحقها بين مدن فلسطين.

بلدية نابلس تنهي استعداداتها لاستقبال المنخفض القطبي

 

عقدت لجنة الطوارئ التابعة لبلدية نابلس اجتماعا لها، بحضور مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام المختلفة، بهدف مناقشة التحضيرات والإجراءات التي اتخذتها البلدية لاستقبال المنخفض القطبي المرتقب.واستعرضت أقسام البلدية المختلفة الخطوات والترتيبات التي اتخذتها لمواجهة الأحوال الجوية المتوقعة خلال اليومين القادمين، بالتنسيق مع عدد من شركات القطاع الخاص التي وضعت آلياتها وموظفيها تحت تصرف بلدية نابلس. وتم الاتفاق خلال الاجتماع على تقسيم المناطق والأحياء التي يتوقع تراكم الثلوج فيها إلى عدة قطاعات، بحيث يتم توفير عدد من الآليات وكاسحات الثلوج في كل منطقة، لتتمكن من التعامل مع حالات الطوارئ المختلفة بشكل مباشر، إضافة إلى العمل توفير كاسحات ثلوج على امتداد الشوارع المؤدية إلى مستشفيات المدينة ومراكز الطوارئ فيها.

ودعت بلدية نابلس الاهالي إلى أخذ الحيطة والحذر، والتقليل قدر الإمكان من التحرك أثناء اشتداد المنخفض القطبي، وعدم التوجه إلى الجبال والأماكن العالية التي قد تتراكم فيها الثلوج بالسيارات، حتى لا تنشغل فرق الطوارئ في إنقاذ وسحب السيارات العالقة، كما دعتهم إلى عدم ركن مركباتهم في حرم الشارع، خاصة الشوارع الرئيسية حتى لا تتعرض للضرر أثناء إزالة الثلوج.

يذكر أن بلدية نابلس خصصت أرقام للطوارئ لاستقبال الملاحظات والشكاوى على الرقم 115 من كافة الشبكات الأرضية والمحمولة، إضافة إلى الرقم 102 الخاص بإطفائية بلدية نابلس.

سويدان : ملف الملعب البلدي على سلم أولويات لجنة ادارة بلدية نابلس

أكد المهندس أنيس سويدان نائب رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس، اهتمام اللجنة بملف صيانة الملعب البلدي وإعادة تأهيله بما يليق بمحافظة نابلس ، بهدف توفير خدمة رياضة مميزة للأندية الرياضية من مختلف محافظات الوطن .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه اليوم، وبحضور الأستاذ بشار الصيفي عضو لجنة الإدارة والمهندس عماد لبادة مدير الملعب البلدي، لمجموعة من قدامى الرياضيين في مدينة نابلس ، والذي يسعون إلى ترخيص جمعية تضم وتهتم بقدامى الرياضيين وخاصة في مجال كرة القدم.

وقدم ممثلو الجمعية عدد من المقترحات والمطالب التي من شانها تحسين واقع الخدمات ومرافق الملعب البلدي الذي يعاني من عدة مشاكل على مدار عدة سنوات.

ونوه المهندس سويدان أن البلدية لديها عدد من المشاريع المتعلقة بتحسن مرافق وخدمات الملعب خاصة صيانة المرافق الصحية والغرف التابعة للملعب والمظلات، بالإضافة إلى التعاون مع شركة كهرباء الشمال في مجال تغيير وتحسين إنارة الملعب. كما أضاف أن لجنة البلدية تتواصل بشكل دائم مع الاتحاد العام للشباب والرياضة من أجل إعادة تعشيب الملعب وفق المقاييس الدولية، وتعمل مع الحكومة الفلسطينية على إنشاء صالة رياضية مغلقة تخدم قطاع الرياضة والرياضيين في المحافظة.

واتفق الحضور على تنظيم زيارة ميدانية للملعب البلدي للاطلاع على كافة الاحتياجات اللازمة لإعادة تأهيل الملعب البلدي بصورة لائقة تعيد مكانة مدينة نابلس الرياضية إلى سابق عهدها.

بلدية نابلس تعمل على استكمال مخططات مشروعي تأهيل شارع العدل وسوق الخضار الغربي

تعكف الطواقم الفنية في دائرة الهندسة في بلدية نابلس، على وضع اللمسات الأخيرة على مشروعين حيويين سيسهمان في تنظيم مركز المدينة وتحسين المشهد الحضري.

وبين المهندس إياد خلف، رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس أنه سيتم إعادة تاهيل المنطقة المحاذية لمدرج سباق الخيل الأثري في شارع العدل، حيث سيتم إزالة ما تبقى من السوق القديم، ونقل بسطات الخضار والفواكه إلى سوق الخضار الغربي. ونوّه خلف إلى أنه سيتم إعادة تأهيل موقع سوق الخضار الحالي في شارع العدل، ليصبح محطة توقف حضارية ومنظمة، لتحميل وتنزيل الركاب من باصات زوار المدينة من الداخل الفلسطيني المحتل، تحتوي على مركز إرشاد واستعلامات سياحي، إضافة إلى عدد من الوحدات الصحية. ونوّه خلف إلى أن المرحلة الثانية من هذا المشروع ستكون إعادة تاهيل مدرج سباق الخيل الأثري بالكامل، بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، وتحويله إلى حديقة أثرية مفتوحة أمام المواطنين والزوار حسب المعايير العالمية.

أما بخصوص سوق الخضار الغربي المجاور لمجمع تكسيات قرى غرب نابلس، فبين المهندس خلف أنه تم الانتهاء مؤخرا من إعداد المخططات الهندسية الخاصة به. وأوضح خلف أن هذا المشروع سيتضمن إعادة تأهيل وتصميم السوق، بحيث يتسع الأكبر عدد ممكن من البسطات، وتخصيص ساحة لإيقاف مركبات المتسوقين، بحيث لا تعرقل هذه المركبات حركة السير في الشارع. وأضاف خلف أن طريقة تصميم السوق ستحد من وضع بسطات الخضار والفواكه على الرصيف أو الشارع المقابل للسوق، حيث سيكون مدخله الرئيسي مقابلا لساحة مواقف المركبات.

وأكد المهندس خلف أن المستفيد الأول والاخير من هذه المشاريع هو زوار المدينة ومواطنيها، خاصة أصحاب المحلات التجارية والبسطات، نظرا لأنها ستسهم في تنظيم مركز المدينة وتجميله بشكل لافت، وتشجع حركة المتسوقين من مناطق الداخل الفلسطيني المحتل بشكل خاص، والذين يعتمد الاقتصاد المحلي عليهم بشكل كبير، كما أنها ستعمل على إحياء المناطق الأثرية التي تشكل جزءاً هاماً من تاريخ نابلس وموروثها الحضاري.

وختم خلف بالقول إن بلدية نابلس ستطرح عطائي تنفيذ المشروعين بعد الانتهاء من إعداد المخططات اللازمة والتكاليف التقديرية، وإقرارها بشكل نهائي خلال الأسابيع المقبلة.

المزيد من المقالات...