نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Sunny

27°C

نابلس

Sunny

Humidity: 49%

Wind: 28.97 km/h

  • 20 Jul 2018

    Sunny 28°C 20°C

  • 21 Jul 2018

    Mostly Sunny 28°C 20°C

أطفال نادي الياسمين البيئي يحاورون رئيس بلدية نابلس

نابلس: حاور أطفال منتدى الياسمين البيئي التابع لمركزي الطفل الثقافي والتعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، الذي أكد على التوجهات البيئية للمجلس البلدي، من خلال إصداره عبر وزارة الحكم المحلي نظامًا لمنع المكاره وفرض رسوم جمع النفايات الشهر الماضي، بينها مخالفات لملقي النفايات والملوثين للبيئة.

وأضاف أن البلدية ستبدأ بالتطبيق التدريجي للنظام انطلاقًا من المخالفات الكبيرة، في وقت ستطلق جهدًا توعوياً لحث المواطنين على  المساهمة في نابلس خضراء نظيفة.

وأثنى يعيش على أطفال الياسمين البيئي، ورحب بمبادراتهم التي اقترحوها لمساعدة البلدية في تغيير المشهد البيئي للمدينة، وبجهودهم في تخضير  منتزهي جمال عبد الناصر وسما  نابلس.

وقال: إن تاريخ نابلس ومكانتها يجب أن يشكل دافعًا للمواطنين للحفاظ عليها، فهي التي اختارها السلطان العثماني عبد الحميد من بين 10 مدن لبناء منارات فيها، وهي التي شهدت نهضة مبكرة، إذ كانت تصدر عام 1768  أكثر من مليون كيلو صابون.

واستعرضت مديرة مركز الطفل الثقافي رسمية المصري دور المنتدى، الذي تأسس عام 2013 بالشراكة مع مركز التعليم البيئي، ونفذ حملات لغرس للأشجار، وتنظيف البلدة القديمة والسوق التجاري، ونظم  رحلات علمية، وأقام ورش عمل، وعروض أفلام توعوية حول أنلفونزا الخنازير، الأغذية، والمياه، والتنوع الحيوي.

فيما قال رئيس "الياسمين البيئي" هشام عوادة إن المنتدى نشر التوعية  بين 120 طفلاً، وساهم في طرح مبادرات على المدارس، وحاور المواطنين والتجار للتوقف عن إلقاء النفايات في غير الأماكن المخصصة لها، وشارك في برامج تلفزيونية ناقشت أحوال نابلس البيئية، وتلقى تدريبات على مهارات التدوير.

فيما أشارت عضو المجلس البلدي ريما عرفات إلى أهمية التربية والثقافة في تغيير توجهات المواطنين نحو البيئة، وضرورة بدء التربية الخضراء في سن مبكر.

وأكدت أن فرض الغرامات ليس غاية بل وسيلة للحفاظ على المدينة وشوارعها وتخضيرها، وهو نظام سيبدأ بالتدريج، وستكون له نواة داعمة من المحافظة ووزراتي التربية والتعليم العالي والأوقاف، وجامعة النجاح، ومجموعة رؤى نابلس.

بدورها، أوضحت عضو المجلس البلدي مُكرّم عباس أن البلدية شرعت منذ ثلاثة أشهر في مبادرة لفرز النفايات داخل مقرها، وفي المدرسة الأمريكية، وستبدأ بتوسيع المبادرة لمؤسسات تعليمية ومجتمعية، بغية الإبقاء على نابلس نظيفة، والتأثير على التوجهات البيئية للمواطنين.

ودعت أعضاء الياسمين إلى مساندة البلدية في نشر المبادرة داخل مؤسساتهم التعليمية، نظرًا للفوائد العديدة التي يمكن أن تجنى من تصنيف النفايات وفرزها وإعادة تدويرها.

وذكرت مسرة شاهين من منتدى نابلس النسوي البيئي ومجموعة سوا أن التعامل مع نظافة البيئة وتخضير المدينة  باعتبارها حملة لن يحقق نتائج كبيرة مقارنة إذا ما جرى التعامل مع الأمر كحالة مستمرة، تنخرط فيها مؤسسات المجتمع وفعالياته المختلفة.

وأشار المدير التنفيذي لـ"التعليم البيئي" سيمون عوض إلى أن الشراكة مع بلدية نابلس مستمرة منذ  خمس سنوات، وتركز جهودها عبر منتدى الياسمين، والمنتدى النسوي للتأثير على الأطفال والنساء، بالنظر لدور الشريحتين الكبير في تغير التوجهات نحو البيئة.

وقال إن المركز الذي انطلق منذ 32 عامًا بدأ بالتعامل مع الأطفال، بالنظر إلى أهمية الاستثمار في الأجيال الصاعدة، وتمكينها وتوعيتها للمحافظة على البيئة، والانخراط في جهود حماية التنوع الحيوي.

بلدية نابلس ومكتب تسوية الأراضي تعلنان انتهاء تسجيل حوض 24031

8-2-2018

بحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش ، والمهندس زياد عميرة رئيس قسم المساحة في بلدية نابلس، ومدير وطاقم مكتب تسوية الاراضي في مدينة نابلس، تم اليوم الاعلان عن انهاء كافة الاجراءات المتعلقة بأعمال الرفع المساحي وتحضير جدول الحقوق المبدئي في حوض رقم 24031- المقبرة ، وفتح المجال امام المواطنين للتدقيق في الكشوفات التي تم الاعلان عنها على لوحة الاعلانات الرسمية في بلدية نابلس . ومكتب هيئة تسوية الاراضي والمياه في نابلس،  ومراجعتها في حال وجود اخطاء أو عدم ورود أسماء  في عملية التسجيل خلال ثلاثين يوم من تاريخ تعليق جدول الحقوق.

وأوضح المهندس يعيش أهمية إنهاء تسجيل هذا الحوض والذي يهدف الى حفظ حقوق المواطنين وممتلكاتهم في كافة الاراضي والمواقع ، ويخدم الاجيال القادمة ويحفظ حقوقهم من الضياع  وتجنيبهم النزاعات المختلفة ، وأضاف يعيش ان التكاليف التي تم اقراراها لانهاء عملية التسجيل وهي تكاليف رمزية تشمل جميع أعمال المساحة ، وتبلغ 1000شيكل لكل دونم، والتي تساعد وتشجع المواطنين على انجاز التسجيل بأسرع وقت.

وتهيب بلدية نابلس بالاخوة المواطنين ضرورة الاسراع في مراجعة الكشوف المعلن عنها تمهيدا لانهاء أعمال التسوية والتسجيل وحصولهم على سندات التسجيل النهائية "الكوشان" المخصص لكل قطعة.

رئيس بلدية نابلس يستعرض مشاريع بلدية نابلس أمام القنصل البريطاني العام في القدس

7/2/2018

استقبل المهندس عدلي يعيش، رئيس بلدية نابلس يوم أمس السيد فيليب هول، القنصل البريطاني العام في القدس، في زيارة له هي الاولى من نوعها الى نابلس عقب توليه مهام عمله منذ شهر آب 2017. وقد رافق السيد هول في هذه الزيارة السيدة نيكولا ريجيني، مسؤولة برنامج متابعة عملية السلام في الشرق الأوسط في السفارة البريطانية، والسيدة منال عبد الله من قسم الاتصال والتواصل في القنصلية البريطانية.

ورحب المهندس يعيش بالقنصل الضيف، وشكره على هذه الزيارة الهامة، واستعرض أمامه جملة المشاريع الحيوية التي تمكنت بلدية نابلس من نتفيذها مؤخرا، ووضعه في صورة المشاريع الاستراتيجية المستقبلية التي يسعى المجلس البلدي لتنفيذها خلال الفترة القادمة.

بدوره، عبر السيد هول عن سعادته بهذه الزيارة، وأكد أنها تهدف الى الاطلاع على الأوضاع في مدينة نابلس وبحث امكانيات التعاون المشترك مع مؤسساتها.

وفي ختام الزيارة، اصطحب المهندس يعيش ومحافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، القنصل الضيف والوفد المرافق له في جولة الى البلدة القديمة للاطلاع على أهم معالمها التاريخية والأثرية.  

بلدية نابلس تكرم مجموعة المتطوعين في مبادرة السلاسل الحجرية (أسوار) بالتعاون وبتمويل من منتدى شارك الشبابي

4-2-2018

نظمت بلدية نابلس يوم أمس لقاء تكريميا لمجموعة من الشباب الفاعل في تنفيذ المبادرات الابداعية وذلك بحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش، وكل من المهندس حسان جابر والدكتور ساهر دويكات والأستاذة سماح الخاروف والمهندس محمد دويكات أعضاء المجلس البلدي. وضمت مجموعة الشباب عددا من الطلاب من جامعة النجاح الوطنية وآخرين من جامعة القدس المفتوحة ومتطوعين من منتدى شارك الشبابي، الجهة المنفذة لهذه المبادرة ممثلة بالسيدة ديانا الخراز والسيد أسيد خضير المبادر وصاحب الفكرة

 . وأعرب المهندس يعيش عن سعادته بهذه المبادرة الفريدة مثنيا على جهود المتطوعين في تنفيذ سلاسل حجرية في شارع البابطين والتي اسهمت في حماية الشارع من الانجراف خاصة في فصل الشتاء، معربا عن استعداد البلدية لاستكمال هذه السلاسل في نفس الموقع وفي مناطق مختلفة من المدينة وتبنى أية مبادرات تسهم في تحسين وضع الخدمات والمرافق العامة في المدينة.

أما السيدة ديانا الخراز فقد بينت ان منتدى شارك يشجع ويدعم المبادرات الشبابية في محاولة لخلق روح الإبداع لدى فئة الشباب، مقدمة شكرها وتقديرها لبلدية نابلس على الدعم المتواصل والتعاون المستمر ولكافة المتطوعين على هذه الجهود.

من جانبه ثمن السيد أسيد خضير عاليا دعم بلدية نايلس في تقديم الآليات وتهيئة الموقع وكذلك شكر منتدى شارك الشبابي على الدعم المالي والبشري من خلال مشاركة طلاب برنامج تميز الذي ينفذه شارك بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية

 . وتشجيعا لهذه المبادرة، قدم المهندس يعيش دروعا وشهادات تقديرية لمنتدى شارك ولطلاب برنامج تميز الذي ينفذ في جامعة النجاح الوطنية من قبل المنتدى،وشهادات تقديرية لكافة المتطوعين والمشاركين.

وهنا انا " على خشبة مسرح مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو

21-1-2018

ضمن سعيه للنهوض بفن المسرح الفلسطيني وتعزيزا لمفهوم ثقافة المقاومة، نظم مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو" وبالشراكة مع مسرح الحرية، المسرحية الوطنية المونودراما"وهنا انا " للفنان احمد الطوباسي من تأليف الكاتب العراقي حسن عبد الرازق، وإخراج البريطانية زوي لافيرتي . وهي مسرحية تحاكي احداث حقيقية من حياة الطوباسي كشاب فلسطيني يعيش في مخيم جنين تحت الاحتلال، وكيف شق طريقه الى عالم الفن والمسرح من خلال رحلة صعبة وشاقة،جمعت بين الحب والخوف، والحرية والأسروالواقع والخيال، وتضمنت مشاهد وطنية حملت كل معاني الصمود والثبات.

وقالت عضو مجلس بلدي نابلس الآنسة سماح الخاروف التي حضرت العرض ان بلدية نابلس تولي اهتماما كبيرا بدعم الابداعات الفلسطينية وفي شتى المجالات، وبأهمية المسرح في عرض الكثير من القضايا الفلسطينية،  وان المقاومة الثقافية يمكن ان يكون سلاحا قويا بيد ابناء شعبنا الفسطيني، كما ركزت على ما تضمنته المسرحية من رسائل وطنية هامه اهمها توحيد الفصائل الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه الاحتلال.

 ورحب السيد انور محروم مدير مركز "حمدي منكو" بالحضور  وقال بان هذا العرض يأتي في اطار نشر ثقافة المقاومة عند الجيل الفلسطيني الشاب واكد ضرورة تفعيل دور المسرح في المجتمع الفلسطيني، وأهميته في دعم القضية الفلسطينية، وأن المركز دائما ما يحتضن المبدعين والمتميزين الشباب في شتى المجالات .

وقد حضر العرض عضو المجلس البلدي الدكتور غسان المصري العديد من ممثلي المؤسسات والمجموعات الشبابية، وقد لاقى العرض المسرحي تفاعلاً كبيراً من الجماهير المتواجدة والتي رحبت ترحيباً كبيراً بمثل هذه الفعاليات، ودعوا للمزيد منها وخاصة التي تعمل على توعية الجيل الفلسطيني الشاب .

المزيد من المقالات...