رئيس بلدية نابلس يستقبل مدير المخابرات في نابلس

16/9/2019
استقبل المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس اليوم في مكتبه العميد جمال شراقه، مدير مخابرات نابلس والوفد المرافق له بهدف التأكيد على استعداد جهاز المخابرات بكافة طواقمه لتقديم الدعم والمساندة لهذه المؤسسة الخدماتية العريقة التي تمس الجوانب الحياتي اليومية للمواطنين. وأكد العميد شراقة على أن هي ميزان باقي المحافظات وما يحصل بهذه المدينة من تقلبات اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية ينعكس على باقي المحافظات.

 

وتضمن الحضور أيضا كل من السادة سماح الخاروف وساهر دويكات أعضاء المجلس البلدي، وعن جهاز المخابرات السادة عامر دويكات مدير أمن المؤسسات وخالد السكران مدير العلاقات العامة في الجهاز.

 

ورحب طبيلة بالعميد شراقة، معربا عن سعادته بهذا اللقاء الذي يدل على روح المبادرة والتعاون بين مؤسسات المدينة. وأكد أن البلدية بمجلسها وطواقمها تعمل بروح الفريق الواحد ويتم الخروج بقرارات توافقية بين أعضاء المجلس البلدي لما فيه خدمة المواطنين بعدالة ومساواة بغض النظر عن مواقعهم السياسية والاجتماعية، فهي الحاضنة الأساس لكافة المواطنين. وأضاف أن العمل البلدي يحتاج إلى تظافر الجهود وتعاون كافة المؤسسات والمواطنين لتحسين الأداء العام مع تطبيق القانون على الجميع بالتساوي.

 

زيارة وفد جامعة النجاح الوطنية لبلدية نابلس

خلال زيارة ودية لرئيس جامعة النجاح الوطنية وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، رحب المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس بالوفد معربا عن سعادته بهذه الزيارة ومشيدا بأداء هذا الصرح الأكاديمي الذي يضم نخبة من الخامات العلمية والإدارية المميزة في مختلف حقول العلم. وأضاف طبيلة أن بلدية نابلس وجامعة النجاح حاضنتين أساسيتين لمختلف القطاعات في المدينة نظرا لما تحتضنه الجامعة من طلبة يفوق عددهم ال 24 ألف طالب مما يسهم في تحريك عجلة الاقتصاد في المدينة. وشدد طبيلة على أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تربط بلدية نابلس بجامعة النجاح والتعاون في تقديم المشورة والخدمات الاستشارية المتنوعة لعدد من المشاريع التطويرية للمدينة من خلال طواقمها ومستشاريها في مختلف مجالات العمل.

وأعرب الدكتور هاني النابلسي، عضو مجلس أمناء جامعة النجاح عن سعادته وتهنئته باستلام طبيلة لرئاسة البلدية مشيرا إلى الخدمات التي قدمها للجامعة ولفلسطين عموما في فترة سابقة، وكذلك جهوده الحثيثة التي قام بها خلال فترة استلامه لرئاسة البلدية في مرحلة سابقة.

أما الدكتور ماهر النتشة فقد قدم التهاني والتبريك للمهندس طبيلة بمناسبة استلامه رئاسة البلدية بإسمه وإسم أسرة جامعة النجاح، مؤكدا على أن المؤسستين تربطهما علاقة توأمة وتعاون وثيق، معربا عن استعداده لتقديم كل ما هو ممكن لخدمة البلدية.

وضم وفد جامعة النجاح الوطنية بالأضافة إلى د. هاني النابلسي و د. ماهر النتشة، كل من الدكتور ماهر أبو زنط، والدكتور سمير أبو عيشة والدكتور علي عبد الحميد وعدد من الطواقم العلمية والإدارية.

طبيلة خلال لقاء موسع مع كوادر من حركة فتح في نابلس

11/9/2019


بلدية نابلس قدمت نموذجا مشرقا في العمل الجماعي وتداول رئاستها

استقبل المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس، وفدا موسعا من كوادر حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في نابلس، بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي ومدراء الدوائر. وضم الوفد الفتحاوي عضوا المجلس الثوري تيسير نصر الله وأريج الخليلي، وأمين سر إقليم فتح في نابلس السيد جهاد رمضان وعدد من أعضاء الإقليم وأمناء سر المناطق التنظيمية.

 

وصرّح طبيلة في بداية اللقاء بأن استراتيجية العمل البلدي للفترة القادمة ستقوم على أساس التشاور والتعاون مع كافة المؤسسات والجهات وفصائل العمل الوطني التي تمثل المجتمع المحلي، والإستماع إلى مطالبها وأولوياتها، وأخذها بعين الاعتبار ضمن المشاريع المستقبلية لبلدية نابلس.


وبيّن طبيلة أن المجلس البلدي يعمل بروح الفريق، ويجمع أعضائه على اختلاف آرائهم وتوجهاتهم هدف واحد هو خدمة نابلس ومواطنيها. ونوّه طبيلة إلى أنه وبالرغم من أن بلدية نابلس تعاني من أزمة مالية بسبب الظروف الحالية التي نتج عنها ضعف الجباية، فإنها مصرة على تقديم خدماتها للمواطنين في مختلف مناطق وأحياء المدينة. وشدّد طبيلة على اهمية دور إقليم فتح في تنفيذ رؤية بلدية نابلس في الفترة القادمة في عدد من الملفات، خاصة ملف النظافة وتنظيم الأسواق ووقف التعديات على الممتلكات العامة.


اما السيد جهاد رمضان، فأكد على أن هذه الزيارة هي تعبير عن مساندة إقليم حركة فتح لبلدية نابلس، والتي تعتبر من اهم واعرق المؤسسات الوطنية التي تقدم خدماتها المختلفة للمواطنين. ونوّه رمضان إلى أن تدوال رئاسة بلدية نابلس بين المهندسين، سميح طبيلة وعدلي يعيش، عكس حالة النضج التي وصل إليها قادة العمل العام في نابلس، مقدما شكره للمهندس يعيش الذي تحمّل الأمانة والمسؤولية باقتدار خلال رئاسته لبلدية نابلس في العامين الماضيين.


بدوره، أشار السيد تيسير نصر الله بسلاسة تدوال رئاسة بلدية نابلس بين المهندسين طبيلة ويعيش، ولفت إلى أن بلدية نابلس من كبريات المؤسسات الوطنية التي يجب إسنادها ودعمها. واكد نصر الله على التعاون والتواصل بين الطرفين خلال الفترة القادمة.


وتحدث المهندس محمد الشنار، نائب رئيس بلدية نابلس عن أهمية مثل هذه اللقاءات، وأثرها الكبير على بلدية نابلس. وأضاف الشنار ان المرحلة القادمة تتطلب من الجميع توحيد جهودهم من اجل الارتقاء بالعمل العام.

وبين عضو المجلس البلدي المهندس عدلي يعيش أنه يتوجّب علينا جميعا أن نحافظ على بلدية نابلس باعتبارها المؤسسة الأم التي تخدم كافة المواطنين، مشيرا إلى أن فكرة خوض الانتخابات ضمن قائمة موحدة أثبتت نجاحها وأثرها في تعزيز الوحدة الوطنية واللحمة المجتمعية في نابلس.

وفي الختام، قدم أمناء سر المناطق التنظيمية المختلفة عددا من المطالب والمقترحات التي وعد المهندس طبيلة بدراستها وبحث امكانية تنفيذها في المستقبل القريب.

طبيلة خلال لقائه برئيس وأعضاء المجلس البلدي الشبابي

٩/٩/٢٠١٩


سندعم المشاريع والمبادرات الشبابية التي تعزز مشاركة الجيل الشاب في عملية صنع القرار

 

استقبل المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس مساء اليوم، رئيس وأعضاء المجلس البلدي الشبابي الخامس الذي جرى انتخابه مؤخرا، بحضور الأستاذة سماح الخاروف، عضو المجلس البلدي ومقرر لجنة المراكز الثقافية، والداعية زهير الدبعي.

واستهل المهندس طبيلة حديثه بتهنئة رئيس واعضاء المجلس البلدي الشبابي الذين جرى انتخابهم، مؤكدا أن المجلس البلدي يولي أهمية قصوى لمسالة دعم شريحة الشباب في مختلف مناطق نابلس، من خلال المراكز الثقافية الخمسة التي تديرها وتشرف عليها البلدية. وشدد طبيلة على اهمية استثمار الطاقات الشبابية لخدمة قضايا مجتمعهم المحلي وتعزيز السلوك الإيجابي لدى المواطنين. ونوه رئيس بلدية نابلس إلى أن الشباب الفلسطيني، يجب أن يبقى متفائلا على الدوام برغم صعوبة الظروف الحالية التي يمر بها شعبنا وقضيتنا.
وتوجهت الأستاذة سماح الخاروف بالتحية للمجلس البلدي الشبابي الذي أثبت حضوره من خلال المبادرات العديدة التي نفذها سابقا، وشددت على ضرورة أن تركز المبادرات المستقبلية على اهمية الحفاظ على القيم النبيلة التي يتمتع بها مجتمعنا الفلسطيني، وأن تعزز روح الانتماء والعمل التطوعي لدى جيل الشباب.
أما الداعية زهير الدبعي فأشار إلى أن هذه الدورة هي الدورة الخامسة للمجلس البلدي الشبابي، وأن أهم ما يميز هذا المجلس هو أن رئاسته كانت من نصيب فتيات لأربع دورات من أصل خمسة.
بدورها، أشارت رئيسة المجلس البلدي الشبابي داليا حجاوي إلى وجود العديد من الأفكار لتعزيز السلوكيات الإيجابية وخلق أثر ملموس لدى فئة الشباب، وتمنت أن تحظى هذه الأفكار بدعم المجلس البلدي.

جدير بالذكر أن المجلس البلدي الشبابي يحظى بدعم ومساندة كبيرين من بلدية نابلس، ويهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في آلية صنع القرار، وتأهيلهم للانخراط في العمل العام مستقبلا.

بلدية نابلس تشارك في تدريب دولي للأمم المتحدة في مجال التنمية المستدامة

 7/9/2019

عقدت أكاديمية الأمم المتحدة، البرنامج الصيفي الثامن لها في حرم الاكاديمية التاريخي  "هوس كارستانجن" في مدينة بون الألمانية، في الفترة الواقعة بين ٢٦-٣٠ من شهر آب الماضي، تحت عنوان  "التقييم والتطلع الى المستقبل ضمن أجندة 2030 للتنمية المستدامة"، بمشاركة ما يزيد عن  100 مشارك ومتحدث من أكثر من 40 دولة، على مستوى العالم.

ومثلت بلدية نابلس بشكل خاص ، وفلسطين بشكل عام  في هذا المحفل الدولي، الآنسة نور الحنبلي من قسم العلاقات الدولية في بلدية نابلس، وذلك ضمن منحة الشراكات الدولية Engagement Global، حيث عرضت التحديات المصاحبة للهيئات المحلية لتحقيق التنمية المستدامة في ظل الظروف الراهنة. وما يواجهها من صعوبات أثناء تنفيذ المشاريع المختلفة وخاصة البنية التحتية، حيث يعتبر الاحتلال الاسرائيلي المعيق الاول أمام تحقيق التنمية المستدامة في المدن الفلسطينية بشكل عام،  وفي حلقة نقاش تم تبادل أمثلة للتنمية المستدامة المحلية مع  عدد من مدن المشاركة مثل ألمانيا وغانا والكاميرون وألبانيا.

وتمكن المشاركين الذين يمثلون مؤسسات حكومية، وطنية، ومنظمات دولية ، بالاضافة الى المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص من التعلم وتبادل الخبرات، حيث كان لديهم الفرصة لحضور مجموعة متنوعة من عناصر البرنامج التفاعلي. والذي استمر خمسة أيام ، بالاضافة الى تنظيم ثلاث رحلات ميدانية ليوم كامل للمواقع الإقليمية التي تعرضت بشكل مباشر لحالات التحول الاجتماعي والاقتصادي في سياق التنمية المستدامة. منها زيارة لواحدة من أحدث المراكز لإدارة النفايات في أوروبا ومشروع الكهرباء المتجددة في مدينة ليندار Lindlar  الالمانية ، ومحطة للطاقة الشمسية الحرارية و المشروع الاكبر للشمس الاصطناعية في مدينة جوليخ Jülich ، وكذلك مشروع الحرارة الحرارية الأرضية في وادي الراين. كما استقبل رئيس بلدية بون اللورد أشوك سريدهاران المشاركين في دار البلدية وثمن جهودهم وابدى استعداه على فتح باب الشراكات في كافة القطاعات.

يذكر ان بلدية نابلس تدعم مشاركة موظفيها في هذه الفعايات الدولية ، لما لها من أهمية في زيادة خبرة الموظف وصقل شخصيته ، وزيادة خبراته العملية وتراكمها.

المزيد من المقالات...