نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

22 أيلول 2018 05:00PM - 06:00PM
30 أيلول 2018 05:00PM - 06:00PM

حاله الطقس

Clear

18°C

نابلس

Clear

Humidity: 89%

Wind: 8.05 km/h

  • 20 Oct 2018

    Scattered Thunderstorms 24°C 16°C

  • 21 Oct 2018

    Mostly Sunny 28°C 16°C

بلدية نابلس توقع اتفاقية بدء مشروع "شريان الحياة

السبت: 14-7-2018

وقعت بلدية نابلس امس اتفاقية مباشرة العمل في مشروع الخط الناقل للمياه بين الباذان ومدينة نابلس "شريان الحياة"، مع الشركة المنفذة.

ووقع الاتفاقية رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش ومدير عام شركة جاما للانشاءات المهندس عزمي مجاهد، بحضور عدد من اعضاء المجلس البلدي ورؤساء الاقسام.
وقال يعيش ان مشروع "شريان الحياة" مشروع استراتيجي يؤمن حاجة المدينة من المياه لمدة تتراوح ما بين 8-12 سنة، وينهي مشكلة نقص المياه الناتجة عن منع الاحتلال حفر ابار جديدة.
وأوضح ان البلدية بدأت بالتخطيط لهذا المشروع في شهر ايلول الماضي، وبلغت التكلفة التقديرية له بحوالي 12 مليون شيكل، مبينا ان سلطة المياه قدمت كمية من الانابيب لصالح المشروع، كما قدم صندوق البلديات مبلغ نصف مليون يورو، وحصلت البلدية على موافقة من الصندوق العربي لتمويل بناء خزان للمياه في منطقة المساكن الشعبية.
وأضاف ان البلدية قامت بطرح عطاء تركيب الخط بتكلفة 2 مليون شيكل من صندوق البلدية بالكامل.
من جانبه، قدم المهندس عدنان العامودي شرحا تفصيليا حول اهمية المشروع، ومراحل تنفيذه، والفوائد المرجوة منه، مبينا ان الخط الجديد سيكون بقطر 20 انشا، مما سيتيح امكانية ضخ 1200 متر مكعب بالساعة من مياه سهل سميط، وهو ما يغطي احتياج المدينة لمدة 15 عاما.
وبين العامودي ان مدة انجاز المشروع هي 120 يوم عمل، وتوقع ان يكون تحت الخدمة في غضون 4-5 شهور.
بدوره، عبر المهندس مجاهد عن اعتزازه باختيار شركته لتنفيذ هذا المشروع، مبينا ان الشركة ومقرها عمان ولديها فرع في الخليل، سبق وأن نفذت العديد من المشاريع لصالح بلدية نابلس.
ووعد ببذل اقصى الجهود لانجاز المشروع باقصر وقت ممكن، وبأعلى المواصفات الممكنة.

توقيع اتفاقية مشروع ريّ المزروعات بالمياه المعالجة في منطقة غربي نابلس

14/7/2018

سيمكّن المزارعين من زراعة أصناف مختلفة ذات مردود اقتصادي عالي وعلى مدار العام:

توقيع اتفاقية مشروع ريّ المزروعات بالمياه المعالجة في منطقة غربي نابلس

           

ضمن توجه بلدية نابلس لتعزيز الاستفادة القصوى من المياه المعالجة التي تنتجها محطة التنقية الغربية، وإنعاش القطاع الزراعي في المنطقة المحيطة، وقعت بلدية نابلس ووزارة المالية وسلطة المياه الفلسطينية على اتفاقية تنفيذ مشروع ريّ الأراضي الزراعية المجاورة لمحطة التنقية، والذي ستموّله الحكومة الالمانية الفدرالية من خلال بنك التنمية الالماني (KfW).

وتبلغ القيمة الإجمالية لهذا المشروع الحيوي 10 ملايين يورو، وسيسهم في إعادة زراعة وريّ حوالي 3 آلاف دونم من الأراضي الزراعية بالمياه المعالجة التي تنتجها محطة التنقية وفق معايير الجودة العالمية، والتي تزيد عن 10 آلاف متر مكعب يوميا.

وبين المهندس عدلي يعيش أن هذا المشروع يشكل علامة فارقة على صعيد إعادة إحياء القطاع الزراعي في سهل الزومر والمنطقة المحيطة به. وأضاف ان شحّ المواسم المطرية، وعدم جدوى الزراعة التقليدية (البعلية) أجبرا المزراعين على هجر أراضيهم، مما أثر على أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية، وفرض على الجهات المختصة اللجوء الى استيراد بعض أنواع الحبوب، خاصة المحاصيل العلفية التي تستخدم في إطعام المواشي.

وأكد المهندس يعيش أنه سيتم زراعة محصول البرسيم المحسن (ألفا ألفا) الذي يتميز بالدورة الانتاجية السريعة، والمردود المادي العالي قياسا بانواع اخرى من المزروعات، مما سيترك أثرا إيجايبا مباشرا وملموسا على قطاع تربية المواشي، خاصة مزارع تربية أبقار الحليب. ونوّه المهندس يعيش إلى أنه سيتم ري حقول الزيتون المحيطة بالمياه المعالجة مما سيزيد من انتاجيتها ومردودها المالي على المزارعين، كما سيتم إدخال أصناف اخرى من المزروعات مثل الجوز واللوزيات بمختلف انواعها. ولفت المهندس يعيش إلى أنه سيتم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة مع وزارة الزراعة الفلسطينية، مشيدا بمستوى التعاون والتنسيق الدائم بينها وبين بلدية نابلس في إنجاحه.

وستشتمل أعمال المشروع إنشاء خط ناقل للمياه المعالجة، وبناء خزان ضخم بسعة 10 آلاف متر مكعب، وتركيب شبكات لتوزيع المياه من الخزان إلى الأراضي الزراعية، وتركيب جهاز حديث لتعقيم المياه المعالجة، وتاهيل الأراضي الزراعية المستهدفة، وتامين الأشتال للمزارعين. ويتضمن المشروع بناء قدرات المزارعين المنتسبين لجمعية مستخدمي المياه المعالجة، وإرشادهم حول وسائل الزراعة الحديثة.

وختم المهندس يعيش ان بلدية نابلس قد تقدمت بطلب من خلال الإرتباط الفلسطيني للحصول على الموافقات اللازمة من الجانب الإسرائيلي للمباشرة بأعمال المشروع الذي تقع بعض أجزائه في المنطقة المصنفة "ج".  

الاعلان عن موعد البدء بتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع خفض الفاقد

5-7-2018

عقد في بلدية نابلس يوم أمس اجتماعا ضم ممثلين عن شرطة محافظة نابلس، وشركة توزيع كهرباء الشمال ، وشركة الاتصالات الفلسطينية ، بالاضافة الى عدد من مهندسي بلدية نابلس وممثلين عن الشركة الاستشارية، وشركة المقاولات المنفذة للمرحلة الثالثة من مشروع خفض الفاقد.

وناقش الحضورالتحضيرات النهائية للمشروع ، والاعلان عن يوم السبت الموافق 7-7-2018، موعدا لبدء بخط عين دفنة الواقع شرق المدينة قرب مركز اسعاد الطفولة. علما ان العمل في بقية الخطوط سيكون بالتوالي.

 وتشمل هذه المرحلة من المشروع تغيير خطوط مياه رئيسية في مناطق حيوية ومختلفة من المدينة منها خط عين دفنة بطول 192 متر ، والخط الرئيسي في شارع فيصل ابتداء من تقاطع مسجد الحاج نمر النابلسي وحتى طلعة الاتحاد بطول 900 متر وخط منطقة كمال جنبلاط الواصل بين منطقة كمال جنبلاط حتى خزان المخفية (طقطق) مرورا بشارع عبد الرحيم محمود وبطول 698 متر، وأخيرا خط منطقة البلدة القديمة ، بجانب مدرسة عمر بن العاص بطول 170 متر. كما ويشتمل المشروع توريد 10 مضخات وتركيبها في عدة مواقع، علما ان التكلفة الاجمالية لهذه المرحلة تقدر ب 2 مليون يورو تقريبا.

وأكد مهندس البلدية سامح العاصي على ضرورة تظافر كافة الجهود من قبل المؤسسات المعنية لضمان نجاح المشروع وتنفيذه بالوقت المحدد له، منوها الى امكانية العمل خلال ساعات الليل، وذلك للحيلولة دون احداث اختناقات مرورية خاصة اثناء العمل بخط شارع فيصل الواقع في مركز المدينة.

بدوره أبدى الرائد نادر ابو عمر استعداد ادارة المرور في الشرطة للتعاون مع كافة الطواقم العاملة في المشروع من أجل ضمان سير العمل بدون اية مشاكل، والحيلولة دون حدوث اختناقات مرورية في الشوارع اثناء تنفيذ الاعمال، مؤكدا على ضرورة توفير الشواخص المرورية والتحذيرية للسائقين أثناء تنفيذ أعمال المشروع.

اما ثائر حناوي مدير عام شركة مدانات للتعهدات، فقد أكد حرص الشركة على العمل وفق الجدول الزمني المعد للمشروع، وتنفيذ كافة الاعمال المدرجة بالعطاء بكل مهنية، منوها الى ضرورة تحمل المواطنين الكرام للتبعات الناتجة عن تنفيذ هذه المشاريع والتعاون مع المقاول من أجل انجاحها وانهائها باسرع وقت ممكن.

ويعتبر مشروع خفض الفاقد من أهم مشاريع المياه التي تنفذها بلدية نابلس، حيث يهدف  الى تحسين واقع المياه في المدينة،وتطوير مضخات وشبكات مياه الشرب، وفصل مناطق الضغط.  

بلدية نابلس تشارك في المنتدى الفلسطيني الدولي الاول للمياه

3-7-2018

 شاركت بلدية نابلس ممثلة بكل من عضو المجلس البلدي د.حافظ شاهين ومديرة وحدة التخطيط والتنمية الاقتصادية د.امال هدهد ومدير دائرة المياه م.عماد المصري وعدد من موظفي دائرة المياه في المنتدى الفلسطيني الدولي الاول للمياه وذلك في الفترة 25-28 حزيران 2018 والذي عقد في رام الله تحت رعاية الرئيس محمود عباس وبتنسيق من سلطة المياه الفلسطينية تحت شعار "التقنيات والممارسات الحديثة لتطبيق الادارة المتكاملة للموارد المائية " حيث تهدف سلطة المياه من خلال تنظيم المنتدى الى استقطاب المسؤولين والخبراء المختصين من مختلف انحاء العالم لبحث العديد من القضايا ذات الصلة بقطاع المياه والبيئة والتغير المناخي اضافة الى نقل الخبرات الدولية لفلسطين في تلك القضايا حيث شارك في المنتدى شخصيات سياسية واقتصادية وممثلين رسميين وخبراء مختصين من 20 دولة عربية واجنبية تطرق المنتدى الى اربعة محاور رئيسية وهي :المحور الاول يتعلق بالتنمية المستدامة للموارد المائية ويأتي ضمن هذا المحور تحسين ادارة الطلب على المياه وادارة الموارد المائية غير التقليدية اما المحور الثاني يتعلق بالحوكمة لقطاع المياه وتعزيز الادارة الفاعلة من خلال تطوير الخدمات المائية وادارة الفاقد وتقليل المياه الغير محاسب عليها وادارة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بينما يتطرق المحور الثالث الى تحقيق اهداف التنمية المستدامة (SDG) والذي يرتبط بضمان توافر المياه والصرف الصحي للجميع وادارتها بشكل مستدام اما المحور الاخير فهو يركز على قضية التغير المناخي وادارة الجفاف اضافة الى ادارة الكوارث وكذلك دراسة تأثير تغير المناخ على الموارد المائية كما شملت فعاليات المنتدى اقامة معرض لعرض التكنولوجيات والتقنيات الحديثة في مجال المياه والصرف الصحي و القيام بجولات ضمن مسارات تعريفية في عدد من المحافظات لزيارة مشاريع المياه المحلية

بلدية نابلس والبنك الدولي يبحثان سبل دعم تنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية في نابلس

28/6/2018

استقبل المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس في مكتبه صباح اليوم وفد رفيعا يمثل البنك الدولي ضم السيد ماركو سورج، مدير برنامج الاستثمار في البنى التحتية لهيئات الحكم المحلي، والسيدة جولي كارل، كبير مسؤولي الاستثمار في برنامج إدارة البنية التحتية. وحضر الاجتماع المهندس محمد الشنار، نائب رئيس بلدية نابلس، والآنسة ليدا أبو الهدى، المدير المالي، والمهندس سامح العاصي، مهندس البلدية، والاستاذ موسى الطنبور، مدير مكتب رئيس البلدية، والدكتورة آمال الهدهد، رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي، وعبد العفو العكر من العلاقات العامة والدولية إضافة الى المحامي هيثم الزعبي، والسيدة لينا جلدة، أخصائية التمويل في صندوق تطوير وإقراض البلديات،

وقدم المهندس يعيش لمحة عن مدينة نابلس وبلديتها، استعرض فيها الدور التاريخي الذي لعبته نابلس كمركز تجاري وحاضنة اقتصادية للعديد من الصناعات التي عرفت بها مثل الصابون النابلسي، والأغذية وغيرها من الصناعات. وأضاف يعيش ان الظروف الأمنية والسياسية التي عاشتها نابلس خلال فترة الانتفاضة الثانية، وما تخللها من اجتياحات وحصار خلفت أثرا سلبيا كبيرا على عجلة التنمية الاقتصادية، وحالت دون تنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية التي كانت الجهات الدولية المانحة تنوي تمويلها آنذاك. وبين يعيش أن بلدية نابلس تعتبر من أقدم البلديات الفلسطينية واكبرها، مؤكدا على أن البلدية ستحتفل العام القادم بذكرى مرور مئة وخمسون عاما على تأسيسها.

وتطرق المهندس يعيش الى أولويات بلدية نابلس على الصعيد الاستراتيجي، ومنها مشروع نفق السيارات، والطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية)، وسوق الخضار المركزي، والمنطقة الحرفية، وفرز النفايات الصلبة والاستفادة منها في توليد الطاقة. واستعرض المهندس يعيش الخطوات التي اتخذتها بلدية نابلس مؤخرا لتعزيز مبدأ الشفافية الإدارية ورفع كفاءة عوائدها من مختلف التي تقدمها للمواطنين.

بدوره، أوضح السيد سورج أن الهدف من هذه الزيارة هو بحث إمكانية الاستثمار في البنى التحتية لعدد من المدن الفلسطينية الكبرى التي أثبتت بلدياتها أنها تعمل على تطوير أنظمتها المالية والإدارية بشكل مستمر، ومن بينها بلدية نابلس، من خلال توفير منح لبعض المشاريع على شكل هبات وقروض.

وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على دراسة مقترحات بعض المشاريع الاستراتيجية بشكل مشترك، وبحث امكانية تمويل تنفيذها خلال الفترة المقبلة.        

المزيد من المقالات...