نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Cloudy

9°C

نابلس

Cloudy

Humidity: 95%

Wind: 22.53 km/h

  • 23 Jan 2018

    Showers 12°C 8°C

  • 24 Jan 2018

    Cloudy 11°C 8°C

بلدية نابلس رسمياً عضو في طريق الحرير الدولي

14/12/2017

شارك المهندس عدلي رفعت يعيش رئيس بلدية نابلس في احتفالية الذكرى الثانية لتأسيس الغرفة الدولية التجارية لطريق الحرير الذي انعقدت في العاصمة الصينية بكين وذلك بحضور رئيس الغرفة التجارية الدولية لطريق الحرير السيد لو جيان زونج، ورئيسها التنفيذي السيد جان كارير.

ويأتي ذلك بعد توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع مدينة شيان الصينية في ايلول الماضي لتنفيذ عدد من المشاريع التنموية من خلال مشاريع تبادل اقتصادي. وعلى هامش المؤتمر بحث المهندس يعيش مع رئيس الغرفة التجارية والرئيس التنفيذي لطريق الحرير امكانية تمويل مشاريع متنوعة في مدينة نابلس واعرب السيد لو جيان زونج عن اهتمامه بمشروع الصالة الرياضية المغلقة ودراسة امكانية التمويل الى جانب تطوير الجانب التجاري والسياحي لدعم مدينة نابلس وامكانية تصدير جزء من التراث كالزيت والصابون النابلسي.

جدير بالذكر ان الصين أعلنت عن مبادرة طريق الحرير الدولي للمرة الأولى عام 2013، حيث كانت تحمل اسم "حزام واحد وطريق واحد"، وتتضمن انفاق الصين مليارات الدولارات عن طريق استثمارات في البنى التحتية على طول طريق الحرير الذي يربطها بالقارة الأوروبية. والمبادرة هي بالأساس استراتيجية تنموية طرحها الرئيس الصيني تتمحور حول التواصل والتعاون بين الدول، وخصوصا بين الصين ودول أوراسيا (أوروبا وآسيا)، تتضمن فرعين رئيسيين، وهما "حزام طريق الحرير الاقتصادي" البري و"طريق الحرير البحري."كما تهدف المبادرة أيضا الى توفير فرص للتوقيع على اتفاقيات تعاون مع دول ومنظمات دولية في مجالات التعاون المالي والعلوم والتكنولوجيا والبيئة وتبادل الخبرات. وخلال المؤتمر قدم رئيس الغرفة التجارية الدولة لطريق الحرير شهادة رسمية بعضوية بلدية نابلس رسميا في هذا المشروع الدولي.

وقد شهد الحفل مشاركة رسمية واسعة من جميع انحاء العالم ومن اعضاء دول اوروبية وتميز حضور فلسطين بتمثيل مدينة نابلس بمشاركة رئيس بلديتها.

بلدية نابلس تبدأ بتنفيذ مشروع التخطيط التنموي للمدينة

11/12/2017 

لاحقا للقاء البيت المفتوح الذي نظمته بلدية نابلس للإعلان عن اطلاق مشروع التخطيط التنموي لمدينة نابلس عقد يوم امس في قاعة مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو" ، اجتماعاً موسعا ضم العديد من الاطر التخطيطية والهندسية في المدينة للبدء بمشروع اعداد الخطة التنموية المحلية لمدينة نابلس للأعوام 2018-2021.

وفي بداية اللقاء تحدثت الدكتورة آمال هدهد منسقة المشروع عن اهمية التخطيط التنموي الاستراتيجي والذي يحدث تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة وبمشاركة مجتمعية فاعلةمن خلال تطويرخطة استراتيجية تنموية بحيث تتضمن رؤية المدينة والأهداف الاستراتيجية المقرر تحقيقها خلال المرحلة القادمة وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة التي تخدم المجتمع المحلي وتعجل من تقدمه وتحقق تطلعاتها لمستقبلية.

وقدمت الدكتورة امال عرضا تقديما لما تم انجازه من طرف البلدية منذ عقد اجتماع البيت المفتوح من حيث فرز وتشكيل اولي للجان التنموية وتعبئة دليل التجمع السكاني بالتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي بكافة مكوناته وتصميم بوستر للمشروع وصندوق اقتراحات في خدمات الجمهور في مبنى البلدية.

وذكرت الدكتورة أيضا اسماء أعضاء لجان التخطيط الاساسي والفرق وأعضاء كل لجنة من اللجان التنموية المختلفة. ودورهم في المشاركة في تشخيص الواقع والتحليل الاستراتيجي.

وشكر الاستاذ عبد الحكيم الجوهري ممثل صندوق البلديات الحضورعلى مشاركتهم وتلبيتهم للدعوة ووضعهم في صورة المرحلة التشخيصية التي يترتب عليها تقسيم المهام وتقييم الخطة السابقة وما تم انجازه والوقوف على المشاريع المستقبلية.

واستهل الدكتور رياض عبد الكريم ممثل الفريق الاستشاري عملية التشخيص والخطوات التي يتم من خلالها جمع البيانات وتحليلها من خلال دليل التجمع السكاني والنظر الى الخطط السابقة ودراستها. والتركيز على ما تم انجازه، وترتيب الاحتياجات ضمن الاولويات الاساسية.

اما الدكتورة سماح صالح ممثلة الشركة الاستشارية، فقامت بالتركيز على تحفيز المجتمع المحلي ليكون جزء من هذه الخطة التنموية. وضرورة عرض مخرجات عمل اللجان التنمويةعلى لجنة اصحاب العلاقة واخذ التغذية الراجعة منهم.

وفي ختام اللقاء تم تقسيم الحضور الى اربع لجان منها لجنة تنمية الاقتصاد المحلي والبيئة والبنية التحتية الادارة والحكم الرشيد والتنمية الاجتماعية.

رئيس بلدية نابلس يختتم زيارة رسمية الى عدد من المدن الألمانية ضمن وفد موسع من الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية

09-12-2017

اختتم المهندس عدلي رفت يعيش، رئيس بلدية نابلس، زيارة رسمية الى جمهورية ألمانيا الاتحادية ضمن وفد من أعضاء الهيئة التنفيذية للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية، اشتملت على زيارة عمل تعريفية الى اتحاد المدن الألماني بمدينة بون الألمانية، وذلك بهدف الاطلاع على تجربة اتحاد المدن الألماني على مختلف الأصعدة. وقد تم تنظيم هذه الزيارة من خلال وزارة التعاون والتخطيط الألمانية ومؤسسة Engagement Global الألمانية، بالتعاون مع مؤسسة GIZ في فلسطين والاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية
وخلال الزيارة التي استمرت لـمدة 4 أيام، عقد أعضاء الوفد الذي ضم خمسة عشر من رؤساء البلديات الفلسطينية سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والورش التدريبية المتخصصة، تمحورت في مجملها حول كيفية إدارة اتحاد المدن الألماني للعمل الداخلي والأمور المالية الخاصة به، وطبيعة العلاقة بين الاتحاد وكافة البلديات من جهة، والعلاقة بين الاتحاد والحكومة من جهة أخرى. كما تم الاطلاع على دور اتحاد المدن الألماني في تطوير القوانين والأنظمة، وكيفية توفير البلديات مزيدا من الدخل، إضافة إلى دور الاتحاد في التنمية الاقتصادية المحلية، و طبيعة علاقته بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى أمور أخرى أكثر تفصيلا. وشارك المهندس يعيش في اجتماع هام مع عدد من المسؤولين الحكوميين الألمان بهدف تعزيز التعاون مع الهيئات المحلية الفلسطينية شاركت فيه السيدة دوريس ويتلر، رئيس قسم الهيئات المحلية في وزارة التعاون والتنمية الاقتصادية الألمانية، والدكتور ستيفان ويلمي من الوكالة الألمانية للتنمية والسيد والتر ليتيرمان، مسؤول العلاقات الدولية والشؤون الأوروربية في الاتحاد الألماني للهيئات المحلية
كما زار وفد الاتحاد الفلسطيني مجموعة من البلديات الألمانية، على رأسها بلديتي بون وكولون، لدراسة بعض الأنظمة المتخصصة لهذه البلديات بهدف استغلال خبرتهم في تطوير خدمات البلديات الفلسطينية المقدمة للمواطنين
ومن جانبه، عرض الاتحاد على مدار أيام الزيارة سلسلة من القضايا المتعلقة بهيكيلته التنظيمية والادارية، ودوره في صياغة الانظمة والقوانين ذات العلاقة بالحكم المحلي في فلسطين، والتنمية الاقتصادية المحلية، وخدماته التي يقدمها للهيئات المحلية الفلسطينية، مستعرضًا أهم محاور خطته الاستراتيجية و مشاريعه وبرامجه خلال الفترة القادمة
وعقب اختتام الزيارة، توجه المهندس عدلي يعيش الى مدينة نورمبيرج التي تربطها بنابلس اتفاقية تعاون مشترك، حيث اجرى سلسلة من اللقاءات المثمرة مع رئيس بلديتها الدكتور أولريك مالي، ومساعده لشؤون العلاقات الدولية الدكتور نوربيرت شرودر، ونائبة لشؤون الصحة والبيئة الدكتور بيتر بلوشكة، والسيد رامي المصري منسق علاقات التعاون بين المدينتين، وأحد أعضاء جمعية صداقة نورمبيرج - نابلس
وبحث المهندس يعيش خلال هذه اللقاءات آفاق التعاون المستقبلي بين المدينتين في عدد من المجالات خاصة المساعدةّ في حل الأزمة المرورية في نابلس والصحة والبيئة، ووجه دعوة للدكتور مالي لزيارة نابلس خلال العام القادم. وقد أكد الدكتور مالي على أن مدينة نورمبيرج ستقدم لبلدية نابلس شاحنتي جمع نفايات وسيارتي إطفاء، ووعد بإرسال خبراء ألمان الى نابلس لدراسة واقع الأزمة المرورية فيها، وإيجاد الحلول المناسبة لها، ومن ضمنها بناء عربات كهربائية (ترام) لنقل الركاب الى مختلف مناطق المدينة
وقد شارك المهندس يعيش برفقة الدكتور مالي في فعاليات افتتاح سوق الميلاد المجيد في نورمبيرج، وهو أحد أكبر أسواق عيد الميلاد في ألمانيا، حيث اشتمل المعرض على زاوية تحمل اسم نابلس لعرض وبيع بعض المنتجات النابلسية مثل زيت الزيتون والزعتر والصابون. ويتناوب على العمل في هذه الزاوية والإشراف عليها حوالي 30 متطوع ألماني من أعضاء جمعية صداقة نورمبيرج - نابلس.

بلدية نابلس تستقبل سفير جنوب افريقيا لدى دولة فلسطين

06/12/2017

خلال استقباله لسفير دولة جنوب افريقيا، تحدث المهندس عدلي رفعت يعيش على القاسم المشترك الذي يربط بين الشعبين الفلسطيني والجنوب أفريقي ومعاناتهما مع الاحتلالات وسياسة التمييز العنصري ضد الشعبين، مشيرا إلى الدور التاريخي الذي قام به الزعيم الأفريقي نيسلون مانديلا ومسيرته النضالية في التحرر ونيل الاستقلال، مبينا أن بلدية نابلس ستقوم بتسيمة إحدى شوارع أو ميادين المدينة بإسم الزعيم الأفريقي مانديلا.

من جانبه، أعرب السفير أشرف سليمان عن سعادته بهذه الزيارة مؤكدا على أهمية توثيق العلاقات بين مدن فلسطينية وجنوب أقريقية في مختلف المجالات. كما بحث إمكانية إقامة علاقة توأمة بين بلدية نابلس ومدينة جنوب أفريقية، معربا عن استعداده للعمل على هذا المشروع من أجل تقوية العلاقات بين الجانبين وتنفيذ مشاريع تنموية في قطاعات مختلفة.

مسؤول ملف فلسطين في وزارة التنمية والتعاون الأقتصادي الألمانية: سعداء بمستوى التعاون المالي والفني بين بلدية نابلس والجانب الألماني


26-11-2017

استقبلت بلدية نابلس وفدا ألمانيا رفيع المستوى بهدف الإطلاع على سير العمل في محطة التنقية الغربية التي نفذت بتمويل ألماني، والتي تعتبر من أحدث محطات تنقية المياه العادمة في المنطقة. وقد ترأس الوفد الزائر السيد تورج ماثياسين، مسؤول ملف فلسطين في وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية، ورافقه السيد بيرند دونزلاف، مسؤول التنمية والتعاون في ممثلية جمهورية ألمانيا الإتحادية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، والمهندس وضاح الحمد الله، نائب مدير مكتب بنك التنمية الألماني في رام الله، والسيدة سابرينا جوهانييمان، مستشارة برنامج المياه في التعاون الدولي الألماني في رام الله، والمهندس رامز التيتي مستشار برنامج المياه في التعاون الدولي الألماني برام الله.

والتقى المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس الوفد الضيف بحضور عضو المجلس البلدي الدكتور حافظ قدري شاهين، والمهندس سليمان أبوغوش، مدير المشاريع الألمانية في بلدية نابلس، والمهندس عماد المصري، مدير دائرة المياه والصرف الصحي، ومدير مكتب رئيس البلدية الأستاذ موسى الطنبور. ورحب المهندس يعيش بالوفد الضيف، وعبّر عن امتنانه للجانب الألماني على دعمه المتواصل لمشاريع المياه والصرف الصحي التي تنفذها بلدية نابلس منذ سنوات طويلة، والتي ساهمت في خلق نقلة نوعية على صعيد الواقع البيئي والصحي في نابلس، وحسنت خدمات المياه والصرف الصحي التي تقدمها البلدية للمواطنين. وأضاف المهندس يعيش أن مشروع محطة التنقية الغربية من أهم المشاريع الاستراتيجية التي نفذتها بلدية نابلس نظرا لتأثيره الإيجابي الكبير على البيئة وعلى تنمية القطاع الزراعي، حيث سيسهم في توفير ملايين الأمتار المكعبة من المياه المعالجة وفق المعايير العالمية، والتي ستسخدم في ري الأراضي الزراعية في منطقة غرب نابلس، وينعش بالتالي قطاع الزراعة الذي سيستفيد من إدخال أصناف جديدة ومجدية اقتصاديا من المزروعات. وأضاف يعيش ان استخدام المياه المعالجة في ري المزروعات سيوفر كميات كبيرة من المياه الجوفية الصالحة للشرب، ويحد بالتالي من أزمة المياه التي تعاني منها نابلس جراء النقص في مصادر مياه الشرب الجوفية.

وقد عبر السيد ماثياسين عن سعادته بالمشاريع التي نفذتها بلدية نابلس بدعم ألماني، وأكد على استمرار التعاون المشترك خلال الفترة القادمة من خلال دعم مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الأراضي الزراعية المحيطة بمحطة التنقية الغربية بمبلغ 10 ملايين يورو.

وقد زار الوفد الضيف محطة التنقية الغربية بهدف متابعة سير العمل فيها، حيث قدم المهندس سليمان أبوغوش عرضا حول آلية عمل المحطة، وحول مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة، والذي سيغطي حوالي 3000 دونم سيتم زراعتها بأصناف مختلف من المزروعات مثل الزيتون واللوز والجوز والبرسيم، مبينا أن هذا المشروع سينعش قطاع الزراعة ويعود بمنافع اقتصادية كبيرة على المزارعين في المنطقة المستهدفة، ويعزز الدخل القومي الفلسطيني.

جدير بالذكر أن قيمة مشاريع المياه والصرف الصحي التي تم تنفيذها بدعم ألماني في نابلس منذ العام 1995 وصلت الى أكثر من 100 مليون يورو.

المزيد من المقالات...