نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Cloudy

12°C

نابلس

Cloudy

Humidity: 90%

Wind: 22.53 km/h

  • 12 Dec 2018

    Rain 15°C 11°C

  • 13 Dec 2018

    Partly Cloudy 14°C 9°C

التغذية الإخبارية

feed-image مدخلات التغذية الإخبارية

استمرار عقد الاجتماعات لتنفيذ مشروع التسمية والترقيم لمدينة نابلس

عقد في بلدية نابلس اليوم الاجتماع الثاني لتنفيذ مشروع التسمية والترقيم برئاسة المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس وحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي وممثلين عن مؤسسة مجتمعات عالمية ممول المشروع والمركز الوطني للاستشارات، بالإضافة إلى اللجنة المحلية التي تمثل مختلف شرائح المجتمع المدني في مدينة نابلس.

 وفي بداية الاجتماع وضح المحامي الشكعة الأهمية الكبيرة لهذا المشروع والذي يعتبر من المشاريع الحضارية المهمة لمدينة نابلس كونه يعمل على تسهيل حياة المواطنين من جهة وضمان الوصول لكافة المعلومات عن الشوارع والبنايات ومختلف معالم المدينة بكل سهولة وسرعة  من جهة أخرى ،الأمر الذي سيعمل على تسهيل الخدمات المقدمة من قبل المؤسسات الحكومية والبلديات والشرطة وبلدية نابلس وغيرها.

 وأشار المحامي الشكعة إلى ضرورة أن تعمل الأسماء المقترحة على ترسيخ تاريخ وحضارة مدينة نابلس وتثبيت المسميات القديمة المناسبة، وان تكون الأسماء الجديدة ذات مدلول وطني.

 بدوره قدم المهندس أسامة صالح شرحا تفصيليا عن مراحل المشروع والذي يعتبر المشروع الوطني الأول  وينفذ في مدينة نابلس كونها من اكبر مدن الوطن كمقدمة لتنفيذه في عدد من المحافظات. حيث يتم تنفيذه على أربع مراحل تبدأ بمسح عام لكافة الشوارع والمباني والادراج في مدينة نابلس وتقسيمها الى اربع  فئات تعتمد على عرض الشوارع، وتصميم خرائط ولوحات سياحية وإرشادية يتم تركيبها في مختلف المواقع، وأضاف أن اقتراح أسماء الشوارع والمباني أحيل إلى لجنة وطنية تمثل كافة شرائح المجتمع المدني برئاسة بلدية نابلس كونها المؤسسة الأقدر على إدارة هذه المشاريع لامتلاكها معظم المعلومات اللازمة لتنفيذه.

 وفي نهاية الاجتماع تم استعراض قائمة مقترحة لعدد كبير من الأسماء، وإبداء عدد من الملاحظات من قبل الحضور على بعضها والاتفاق على تشكيل لجنة مصغرة لدراستها والعمل على عقد اجتماعات أخرى لمتابعة المشروع.

بلدية نابلس ووزارة المواصلات والاتصالات تبحثان قضايا تهم المواطن

استقبل المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس اليوم في مكتبة الدكتور علام موسى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمواصلات وعدد من موظفي الوزارة وذلك في زيارة لبحث عدد من القضايا الخدماتية التي تهم المواطن. وفي بداية اللقاء رحب الشكعة بالوزير الضيف والوفد المرافق له مؤكدا حرص البلدية الدائم على التواصل مع كافة مؤسسات الحكومة لما فيه مصلحة المواطن  وتحسين مستوى الخدمات المقدمة له. بدوره أكد معالي الوزير على ضرورة للتواصل مع بلدية نابلس كونها من اكبر البلديات في الوطن وخدماتها تلامس كافة احتياجات المواطنين في المدينة. وخلال اللقاء بحث الجانبان عدد من الأفكار والمشاريع المشتركة من أهمها نقل مدارس تعليم السياقة وتجميعها في مكان واحد قريب من دائرة السير الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف الأزمة المرورية في مركز المدينة، ويمنع دخول باصات وشاحنات تعليم السياقة الضخمة الى وسط المدينة خاصة في وقت الذروة. كما طرح المحامي الشكعة عدد من المشاريع الريادية التي تسعى البلدية إلى تنفيذها في المرحلة الحالية مثل نقل مجمعات السيارات الخارجية الشرقية والغربية إلى أراضي خارج المدينة والتشاور مع الوزارة في ضرورة تغيير تكلفة التنقل بين المحافظات، ومشروع تأهيل المدخل الشرقي للمدينة وتحويل شارع روجيب وتأهيله، واجراء أعمال التوسعة والتأهيل للشارع الذي يربط قريتي زعترة وحوارة. كما تطرق الشكعة أيضا إلى موضوع مكاتب التكسي الخاصة والفوضى التي تعم هذا القطاع خاصة في عدد السيارات المخصصة لكل مكتب وقيام عدد من هذه السيارات بالتعدي على خطوط السيرفس العامة والقيام بعملها، حيث اكد الوزير على ضرورة دراسة كافة الملاحظات التي تطرحها البلدية بالتفصيل والعمل معها على متابعة هذه الملاحظات وحل الإشكاليات المتعلقة فيها. كما ناقش الجانبان أيضا ضرورة تفعيل  العداد على تكسيات المكاتب، بالإضافة إلى عدة ملاحظات تتعلق بمجمع التكسيات الذي تديره شركة بال عقار بالتعاون مع البلدية. بالإضافة إلى ضرورة التواصل مع مديرية السير والتعاون في مجال مخالفات السير وتنفيذ أحكام محكمة البلدية المتعلقة بالموضوع، و ضرورة زيارة عدد أفراد الشرطة المخصصة للمدينة. وفي مجال الاتصالات فقد تتطرق الشكعة إلى ضرورة تغيير رقم الطوارئ المخصص بالدفاع المدني وذلك للحيلولة دون إرباك المواطن مؤكدا على حرص اطفائية بلدية نابلس على التعاون التام مع طواقم الدفاع المدني في ضمان سلامة الموطنين وتجاوبهم مع كافة النداءات و الحوادث داخل وخارج المدينة. وفي ختام اللقاء اكد الجانبان على ضرورة التواصل الدائم بين الوزارة والبلدية للعمل على متابعة كافة الملاحظات التي تم طرحها خلال اللقاء.  

 zyarah_wazer2 zyarah_wazer3

البنك الدولي يناقش رؤية بلدية نابلس للنهوض بواقع المدينة

خلال اجتماعه مع رئيس البنك الدولي السيد ستين جورغنسن ومسؤول برامج البلديات وبحضور الدكتور هشام عورتاني، رئيس معهد الحوكمة الفلسطيني، ناقش المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس رؤية البلدية وخطتها للنهوض بواقع مدينة نابلس في شتى المجالات وخاصة الاقتصادية والاستثمارية منها وذلك بهدف إحياء المدينة وإعادتها لمكانتها كعاصمة للاقتصاد الفلسطيني. وفي الإطار السياسي أضاف الشكعة أن البلديات الفلسطينية لعبت دورا حيويا في هذا الإطار في الفترة السابقة، حيث عملت على تقديم العديد من الحلول العملية والعادلة لتحقيق إقامة الدولة الفلسطينية من خلال العديد من الاجتماعات والفعاليات الدولية المشتركة. أما على المستوى الاقتصادي، فقد بين الشكعة أن أهم المشاكل التي تعاني منها المدينة بشكل خاص، والمناطق الفلسطينية بشكل عام هي مشكلتي البطالة والفقر والتي قد تؤديان إلى انهيار اقتصادي ومجتمعي وأمني. وبذلك، يأتي دور البلدية ليمثل الجهة التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذها للعديد من المشاريع الحيوية بهدف خلق فرص عمل خاصة لفئة الشباب وبذلك التقليل من نسبة الفقر والبطالة. وفي إطار إجابته على استفسارات رئيس البنك الدولي استعرض الشكعة أيضا أهم المشاريع التي تسعى بلدية نابلس لتنفيذها ومن أهمها محطة التنقية الشرقية ومشروع فرز النفايات الصلبة والمناطق الحرفية والصناعية بالاضافة الى مشاريع البنية التحتية المختلفة التي من شانها تحسين واقع مدينة نابلس. كما تطرق الشكعة في نهاية اللقاء الى الصعوبات المالية التي تعصف ببلدية نابلس بسبب العجز المالي التي تعاني منه منذ سنوات وذلك بسبب تراكم الديون المستحقة على المواطنين وعدم تسديد التزاماتهم تجاه البلدية. هذا فضلا عن الديون المستحقة للبلدية كاستحقاقات لدى وزارة المالية والتي تشكل أحد أهم المعيقات في تنفيذ المشاريع الحيوية من ناحية، وتحسين واقع الخدمات من ناحية أخرى. يذكر ان برنامج زيارة رئيس البنك الدولي تضمن زيارة لغرفة تجارة وصناعة نابلس وجولة ميدانية في البلدة القديمة وزيارة منتجع سما نابلس السياحي.   

بقيمة 40 مليون - يورو بلدية نابلس توقع العقد الاستشاري لمشروع محطة التنقية الشرقية

وقع المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس، مع الشركة الاستشارية الألمانية DAHLEM عقد الخدمات الاستشاري للبدء بالدراسات المتعلقة بإنشاء مشروع محطة التنقية الشرقية وشبكات الصرف الصحي والذي سيخدم المنطقة الشرقية من المدينة بما في ذلك ست قرى تضم كل من بيت فوريك وعزموط ، دير الحطب، روجيب، سالم، كفر قليل. كما يشمل العقد تنفيذ مشاريع معالجة مسبقة لعدد من المنشآت الصناعية في المنطقة الشرقية، وعمل مشروع تجريبي لإعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة والناتجة عن محطة التنقية الغربية والذي تم انشاؤها مسبقا وتخدم المنطقة الغربية من المدينة. وأكد المحامي الشكعة على أهمية هذا المشروع الاستراتيجي والذي سيعمل على تحسين الواقع البيئي في المنطقة الشرقية وإنهاء المكرهة الصحية والتلوث الحاصل للمياه الجوفية وحمايتها في منطقة وادي الساجور، بالإضافة إلى الاستفادة من المياه المعالجة الناتجة عن المحطة وإعادة استخدامها في الأراضي الزراعية المحيطة بالقرى المستفيدة من المشروع. من الجدير بالذكر أن القيمة الإجمالية لمشروع محطة التنقية الشرقية تبلغ 40 مليون يورو مقدمة من الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي من خلال بنك التنمية الألماني KfW، علما أن مساهمة بلدية نابلس في المشروع تمثلت في توفير الأراضي اللازمة لإنشاء هذا المشروع الهام والحيوي.

المزيد من المقالات...