حفل كورال مركز الطفل الثقافي

28/1/2014 نظمت بلدية نابلس حفلا موسيقيا غنائيا لفرقة كورال مركز الطفل الثقافي التابع لبلدية نابلس وبالتعاون مع عازفين من طلاب معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى فرع نابلس " التخت الشرقي، وذلك بحضور رئيس بلدية نابلس المحامي غسان الشكعة وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومستشاري البلدية ، وأهالي الطلاب وعدد من ممثلي المؤسسات الثقافية في المدينة.  وفي بداية الحفل عرضت مجموعة من الطلبة المتدربين في المركز عدد من القطع الموسيقية الشرقية والغربية، وقدم كورال المركز مجموعة من الأغاني الوطنية والتراثية، والتي نالت إعجاب الحضور.  وفي كلمته أوضح رئيس بلدية نابلس المحامي غسان الشكعة أن مركز الطفل الثقافي احد اذرع البلدية والذي قدم منذ تأسيسه عام 1998 الكثير لتعزيز المشهد الثقافي لمدينة نابلس، وأضاف أن هنالك إبداعات متميزة تستحق الاهتمام والرعاية لنقل مدينة نابلس نقلة نوعية في المشهد الثقافي وأكد أن هذه العروض تعطي أمل حقيقي لتطوير هذه المواهب، ولكنها بحاجة لاحتضان من المجتمع " المدرسة، الأسرة، مؤسسات الثقافية.  وبدورها دعت مديرة مركز الطفل الثقافي السيدة رسمية المصري المجتمع للتفاعل الايجابي لتنشئة جيل قادر، واستغلال طاقاتهم ليكون عاملا ايجابيا في رفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي لموقع المدينة الذي تستحقه نابلس.

بهدف فتح آفاق استثمارية وتجارية جديدة بلدية نابلس تعقد اجتماعا مع وفد فرنسي اقتصادي

26/1/2014  استضاف رئيس بلدية نابلس المحامي غسان وليد الشكعة وعدد من أعضاء المجلس البلدي، وبحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس الحاج حسام حجاوي وعدد من أصحاب المنشئات الصناعية والتجارية في المدينة، وفدا اقتصاديا فرنسيا يرأسه السيد برنار سولاج، نائب رئيس أقليم الرون ألب الفرنسي، والنائب عن مدينة ليون الكبرى الفرنسية، كما ضم الوفد عدد من رجال الأعمال في مجالات الأنسجة والطاقة المتجددة والتطوير الإداري والخدمات الصحية والطبية، والنفايات الالكترونية، بالإضافة إلى ممثلين عن السفارة الفلسطينية في فرنسا وعن القنصلية الفرنسية في القدس.  وفي بداية اللقاء نوه الشكعة إلى عمق العلاقات الفلسطينية الفرنسية، مشيرا إلى علاقة التوأمة مع مدينة ليل الفرنسية منذ أكثر من عشر سنوات، معبرا عن استعداد البلدية التام للتعاون مع كافة المؤسسات والمنشآت الحكومية والخاصة في مختلف مجالات الاستثمار المتاحة ، واهتمام المجلس البلدي بفتح آفاق الاستثمار مع القطاع الخاص في كافة المجالات. وخاصة في مجال مشاريع المدن الصناعية وتدوير النفايات، بالإضافة إلى بناء المستشفيات ومشاريع بناء القدرات والاستشارات الإدارية، وقطاع المياه والصرف الصحي. كما شدد على ضرورة التعاون في إقامة مشاريع سياحية على الطراز الفرنسي خاصة في منطقة سما نابلس الذي يحمل أحد شوارعها اسم مدينة ليل الفرنسية معتبرا أن قطاع السياحة بمثابة البترول لمدينة نابلس، متمنيا أن يساهم الجانب الفرنسي بالإشراف على هذا القطاع.  أما على الصعيد السياسي فقد اعتبر الشكعة قدوم الوفد الفرنسي الى نابلس أكبر دليل على تعاطف ودعم الحكومة والشعب الفرنسي للقضية الفلسطينية ، كما أعتبر الوفد سفراء جدد لمدينة نابلس خاصة وللدولة الفلسطينية بشكل عام.  بدوره عبر السيد حسام حجاوي رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عن سعادته بهذا اللقاء آملا أن يفتح المجال أمام المستثمرين في مدينة نابلس لإنشاء علاقات تعاون مع الجانب الفرنسي ، وان السوق النابلسي يسعى دائما إلى تطوير وتسويق منتجاته في الأسواق الدولية كون مدينة نابلس تعتبر العاصمة الاقتصادية في فلسطين. بالإضافة إلى إمكانية الاستثمار في المجال السياحي وإقامة المطاعم والفنادق.  من جانبه تحدث السيد برنار سولاج عن خطة أقليم الرون ألب الفرنسي المتعلقة بإنشاء علاقات تجارية وتعاونية مع كافة المدن الفلسطينية حيث أشار إلى أن هذه الزيارة تمثل بداية التعاون بين مجموعة من رجال الأعمال الفرنسيين والفلسطينيين في مختلف القطاعات مع التركيز على الشركات ذات الحجم الصغير والمتوسط، موضحا أهمية التبادل المعرفي من خلال المؤتمرات والندوات المشتركة بين الجانين.  ومن أجل تذليل وتسهيل هذا التوجه وخلق بيئة استثمارية على أعلى المستويات فقد تم إنشاء وتأسيس المجلس الاقتصادي الفرنسي – الفلسطيني ليمثل حلقة وصل بين الجانبين ويساعد في تذليل العقبات المتعلقة في الاستيراد والاستثمار، بالإضافة إلى التعاون مع القنصلية الفرنسية في القدس والوكالة الفرنسية للتمنية، مؤكدا على استعدادهم بالمساعدة في تسويق المنتجات الفلسطينية في الخارج.  وفي نهاية اللقاء قام الوفد بإجراء زيارة للبلدة القديمة في المدينة، بالإضافة إلى زيارة حديقة سما نابلس.

بلدية نابلس تعقد اجتماعا موسعا لمناقشة مشروع شارع نابلس – طولكرم

24/1/2014  عقد في بلدية نابلس اليوم اجتماعا موسعا حضره رئس بلدية نابلس المحامي غسان الشكعة وعدد من أعضاء المجلس البلدي وممثلين عن الشركات المنفذة والمشرفة لمشروع اعادة تاهيل وتعبيد شارع نابلس –طولكرم ، والذي يتم تنفيذه بدعم وتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية usaid، وهي شركة آبكو وشركة بلاك أند فيتش ، والمقاول الرئيسي شركة براذرز للمقاولات ، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة الإشغال العامة، ومديرية شرطة نابلس، والمجالس المحلية لقرى بيت ايبا، زواتا ، قوصين ، بيت وزن، وشركة كهرباء الشمال ، ومهندسي مختلف أقسام بلدية نابلس. ويهدف الاجتماع إلى مناقشة كافة تفاصيل العمل وآليات التعاون لتنفيذ اكبر وأهم المشاريع الحيوية في المنطقة والذي تبلغ تكاليف انجازه ما يقارب 16 مليون دولار.  وأكد المحامي الشكعة على استعداد البلدية الدائم والتام لتقديم كافة المساعدات والتسهيلات اللازمة لانجاز العمل في المشروع في أقل مدة ممكنة ، مشددا على ضرورة التزام المقاول والشركات المنفذة والمشرفة بعدم التأثير على حياة التجمعات السكانية أو إغلاق أية مداخل حيوية للشارع بالإضافة إلى ضرورة عدم تعريض المصالح التجارية للمحال المنتشرة على طول الشارع لأي ضرر، مؤكدا على أهمية الاستعانة بالعمالة المحلية في المناطق المستفيدة من المشروع وتشغيلها. كما نوه الشكعة إلى ضرورة التزام المقاول بالمدة الزمنية المحددة لإنهاء المشروع وان لا تتم تجاوز هذه المدة تحت أي ظرف من الظروف، مطالبا الشركات المنفذة بتزويد بلدية نابلس بكافة خطط مشاريع البنى التحتية التي سيتم تنفيذها خلال قترة تنفيذ مشروع الشارع من قبل البلدية خاصة في مواضيع خطوط المياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى خطوط الكهرباء وغيرها. كما طالب الشكعة المجالس المحلية المستفيدة من المشروع ومن وزارة الأشغال بضرورة تزويد الشركة المنفذة بكافة خططها من البنى التحتية التي سيتم تنفيذها مستقبلا في المنقطة لأخذها بعين الاعتبار أثناء عملية التنفيذ وعدم الاضطرار إلى تحفير الشارع أو أي جزء منه بعد التنفيذ الكلي للمشروع.  بدوره نوه عدنان العزازمة ممثل الشركة الاستشارية بلاك اند فيتش إلى أهمية هذا المشروع باعتباره من أضخم المشاريع التي تنفذ في الفترة الحالية ، مؤكدا حرص الشركة والمقاول على انجاز العمل بدقة ومهنية عالية، داعيا كافة الجهات والمؤسسات والمسئولين إلى ضرورة التعاون مع الشركة لتذييل كافة الصعوبات التي قد تواجههم أثناء التنفيذ، كما شدد على التزام الشركة بالجدول الزمني المحدد للمشروع داعيا كافة المجالس المحلية والقروية والبلديات إلى ضرورة إزالة التعديات والمخالفات من قبل المواطنين على الشارع والمتمثلة ببعض الجدران والأشجار. كما ناقش الحضور العديد من التفاصيل المتعلقة بالمشروع، واتفقوا على ان يتم عقد اجتماعات دورية لكافة المؤسسات والجهات للعمل على متابعة كافة التفاصيل أثناء التنفيذ.

استعدادا لتوقيع اتفاقية توأمة الشكعة يلتقي وفدا يمثل مدينة بيرسبول الاوكرانية

1/1/2014 أعرب المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس عن سعادته للقائه مع ممثلين عن مدينة بيرسبول الاوكرانية. وتألف الوفد من السيد ايفانوف ممثل مدينة بيرسبيل، والسيد ايجور، رئيس الجمعية الدولية للاقتصاد ورجال الأعمال في اوكرانيا والسيد معاذ بشارات، رئيس رابطة الشباب العرب في اوكرانيا حيث تم التنسيق لهذه الزيارة بالتعاون مع الدكتورة أريج عودة، رئيسة جميعة الصداقة الفلسطينية-الاوكرانية. وتمحور هذا اللقاء حول الترتيبات لتوقيع اتفاقية توأمة مع المدينة ومختلف مؤسساتها بهدف تعزيز العلاقة بين الدولتين الاوكرانية والفلسطينية. وعبر الشكعة عن اهتمامه بإبرام هذه الاتفاقية مع مدينة بيرسبول التي تعتبر أحد أهم المدن الاوكرانية نظرا لوجود أكبر مطار فيها وبصفتها مركز تجاري وسياحي متميز. وشدد الشكعة على أهمية تعزيز العلاقة ليس على مستوى مدينة نابلس وإنما على مستوى فلسطين برمتها لتضم مختلف البلديات والمؤسسات الجامعات والغرف التجارية وقطاع الأعمال من خلال برامج التبادل الثقافي والمعرفي وكذلك التجاري وتنفيذ مشاريع مشتركة لما فيه مصلحة الطرفين. ووضح الشكعة أن بلدية نابلس تولي اهتماما بالغا بعلاقات التعاون الدولي من خلال اتفاقيات التوأمة مع عدد من المدن الاوروبية والعربية التي تربطها علاقات توأمة مع بلدية نابلس نظرا للدور الحيوي الذي تلعبه المدن في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية ودفع عملية السلام. وعبر السيد ايفانوف، ممثل بلدية بيرسبول عن اهتمام بلدية بيرسبول بإبرام اتفاقية تعاون مع بلدية نابلس وأن الترتيبات جارية لاستقبال رئيس بلدية نابلس خلال شهر نيسان القادم من أجل بدء التعاون وتوقيع الاتفاقية، معتبرا أن هذا الحدث سيكون الأول من نوعه بالنسبة لمدينة بيسربول حيث ستكون المرة الاولي التي سيتم فيها علاقة تعاون مع دولة عربية. وأضاف أن هذه المناسبة قد تم الترتيب لها أثناء الاحتفالات التي تنظمها مدينة بيرسبول بمناسبة يوم المدينة الذي ينظم سنويا. وفي نهاية اللقاء، تبادل الطرفان الهدايا التذكارية، وتم مرافقة الوفد في جولة إلى البلدة القديمة وبعض المناطق السياحية في المدينة.

خلال لقائه مع اتحاد الطلبة المقدسيين الشكعة يؤكد أن إنقاذ القدس يعني إنقاذ فلسطين

19/1/2014  أكد المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس في لقائة مع مجموعة من شباب اتحاد الطلبة المقدسيين خلال زيارتهم الأخيرة إلى مدينة نابلس و أكد أن الشباب المقدسي يجب أن يلعب دورا حيويا من أجل إنقاذ القدس وذلك من خلال العمل الجاد وإطلاق مبادرات تنموية والتاثير في صناع القرار، لأن إنقاذ القدس يعني إنقاذ لقضيتنا ومشروعنا الوطني الفلسطيني.  كما حث الشكعة الحاضرين من الشباب على مقاومة الاحتلال والممارسات الإسرائيلية التي تهدف إلى تهويد القدس والقضاء على معالمها وهويتها من خلال تعزيز وتحسين العلم وتغيير الثقافة ومحاربة البطالة وغيرها من المبادرات من منطلق المسؤولية المجتمعية والدور الذي يلعبه قطاع الشباب في إحداث تغيير نوعي في المحافل المحلية والدولية.  ووضح الشكعة استعداد بلدية نابلس لدعم وتبني هذه المبادرات خاصة التي يقوم بها شبابنا من مدينة القدس من خلال تنظيم لقاءات مشتركة مع مؤسسات المجتمع المدني وشرائح شبابيه وأخرى مجتمعية في منطقة الشمال لحشد الدعم والمناصرة لقضية القدس.  من جانبه قدم الطالب هيثم الجبور، ممثل اتحاح الطلبة المقدسيين ورئيس الوفد البالغ عدده 40 من طلبة التوجيهي والجامعات الفلسطينية الشكر والتقدير  لرئيس بلدية نابلس على استضافتهم وتبني مبادراتهم، مشيرا إلى أن الاتحاد نظم هذه الزيارة لبلدية نابلس ومدينتها ضمن مشروع "جسور تتحدى الجدار" استجابة لما تتعرض له هذه المدينة من عزل وحصار عن كافة المناطق الفلسطينية وبذلك، فإن هذه الزيارة جاءت لتجدد اوصار التعاون والعلاقات مع باقي المدن الفلسطينية. كما أضاف الجبور أن الهدف من الاتحاد هو خلق جيل واعي وقيادي لمواجهة التحديات التي تواجه مدينة القدس والعمل على مناصرتها، مضيفا أن المؤسسة تقدم الدعم للشباب من خلال صندوق الطالب المقدسي وتقوم بتنفيذ برامج تنموية تستهدف الحفاظ على ثقافة وهوية القدس وحماية مقادساتها.  وتضمنت زيارة الوفد إلى مدينة نابلس جولات في البلدة القديمة، وزيارة إلى المراكز الثقافية التابعة لبلدية نابلس بهدف التعرف على ثقافة وحضارة هذه المدينة العريقة. القديمة، وزيارة إلى المراكز الثقافية التابعة لبلدية نابلس بهدف التعرف على ثقافة وحضارة هذه المدينة العريقة.

المزيد من المقالات...