نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Mostly Cloudy

28°C

نابلس

Mostly Cloudy

Humidity: 27%

Wind: 11.27 km/h

  • 22 May 2018

    Mostly Cloudy 35°C 24°C

  • 23 May 2018

    Partly Cloudy 31°C 19°C

الشكعة يلتقي بوفد ألماني تمهيدا لإقامة مستشفى في المنطقة الشرقية

  26/2/2014 استقبل المحامي غسان وليد الشكعة يوم أمس وفدا من مؤسسة هانس ميد الألمانية، والتي تعنى بالنواحي الصحية، وذلك بهدف بحث إقامة مستشفى في المنطقة الشرقية في الفترة القريبة القادمة.  حيث صرح الشكعة عن استعداد البلدية لتوفير أرض لهذه الغاية تقع في المنطقة الشرقية، والذي ستقام عليها أيضا مجمعا للسيارات الخاصة بالقرى الواقعة شرق المدينة، وذلك كمساهمة من البلدية في إحياء هذه المنطقة التي تعاني من نقص حاد في الخدمات الصحية.  وأضاف الشكعة أن البلدية اتخدت قرارا بالتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات الخاصة لإقامة مشاريع حيوية في كافة القطاعات من شأنها تحسين ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن.  وفي نهاية اللقاء قام اعضاء المجلس البلدي الدكتور ساهر دويكات ، والدكتور رامز الخياط باصطحاب الوفد الألماني في زيارة إلى موقع الأرض المقترحة من قبل البلدية حيث أبدوا إعجابهم الشديد بالمكان والاستعداد التام في البدء بتنفيذ المشروع خلال الفترة القريبة القادمة. 

الشكعة يجتمع مع مؤسسة مجتمعات عالمية تمهيدا للبدء تنفيذ مشروع الصالة الرياضية

21/2/2014 عقد في بلدية نابلس يوم أمس اجتماعا تقنيا مع وفدا من مؤسسة مجتمعات عالمية CHF سابقا، تمهيدا للبدء في تنفيذ مشروع الصالة الرياضية المغلقة  الذي سيقام في المنطقة الغربية من المدينة. وكان في استقبال الوفد المحامي غسان الشكعة، رئيس البلدية وعدد من أعضاء المجلس البلدي والطواقم الهندسية والفنية في البلدية. وعن الوفد، شاركت السيدة لنا أبو حجلة، مديرة مؤسسة مجتمعات عالمية وعدد من الطواقم الفنية في المؤسسة.  وتمحور اللقاء حول عدد من القضايا التي تتعلق بإجراء عدد ممن التعديلات على تصاميم المشروع بحيث يتم مراعاة متطلبات مقاومة الحريق والزلازل، مع الأخذ بالاعتبار المواصفات المتعلقة بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وبحسب المواصفات الامريكية. كما ناقش الجانبان منهجية إدارة وتشغيل المشروع مع التركيز على أهمية مشاركة مؤسسات المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص والأندية الرياضية بما يكفل استمرارية وديمومة المشروع.  وأوضح الشكعة أن البلدية ستباشر في تنفيذ المرحلة الاولى من المشروع والتي تشمل أعمال الجرف والبنية التحتية الأساسية في الفترة القريبة القادمة، حيث من المتوقع أن يتم الاحتفال بوضع حجر الأساس في بداية شهر نيسان القادم.

بهدف البدء بإنشاء المنطقة الحرفية الشكعة يلتقي وفدا فرنسيا رفيع المستوى

19/2/2014  استكمالا لتنفيذ مشروع المنطقة الحرفية التي تسعى بلدية نابلس إلى تنفيذها في الفترة الحالية ضمن سلسلة من المشاريع الإستراتيجية الهامة،  ا أستقبل المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومستشاري البلدية وطواقم الدائرة الهندسية وفدا رفيع المستوى من الوكالة الفرنسية للتمنية ومجموعة عمار العقارية والمبادرة الحضرية لتمويل المشاريع. ضم كلا من هيرف هوكوورد مدير مشروع مبادرة تمويل مشاريع التطوير الحضري،والدكتور رامي عبد الهادي ممثل مبادرة تمويل المشاريع الحضرية. والسيد حسن مقتضد ، ممثل الوكالة الفرنسية للتنمية ، والسيدة شارلوت جاكوب ممثلة صندوق الإيداع الفرنسي. بالإضافة إلى السيد منيف طريش الرئيس التنفيذي لمجموعة عمار العقارية.  وفي بداية اللقاء نوه الشكعة إلى عمق العلاقة التي تربط مدنية نابلس بمدينة ليل الفرنسية على مختلف المستويات الإنسانية والصحية والتبادل الشبابي والثقافي، مشيرا الى انها تعتبر من أهم وانجح توامات بلدية نابلس.  كما أستعرض الشكعة في بداية الاجتماع بعض الصعوبات التي تعاني منها مدينة نابلس نتيجة استمرار الاحتلال والحصار والمقاطعة الاقتصادية التي عانت منها البلدية في الفترات السابقة. منوها إلى أهمية إنشاء مشروع المنطقة الحرفية في شرق المدينة لما يشكله هذا المشروع من أهمية إستراتيجية تتمثل في نقل كافة الصناعات الحرفية من داخل أحياء البلدة القديمة إلى منطقة مؤهلة بشكل حضاري وعلمي تسهم في تطوير هذه الصناعات وزيادة انتاجيتها. كما تتيح هذه المنطقة لاصحابها فرصة التملك الدائم وبأسعار معقولة من ناحية، بينما سيتيح هذا المشروع فرصة لإعادة تأهيل البلدة القديمة ومناطقها الأثرية من ناحية أخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى إنعاش قطاع السياحة في ثالث أقدم مدن العالم.  بدوره بين ممثل الوكالة الفرنسية للتنمية أن الاتحاد الأوروبي بصدد توفير 5 ملايين يورو لدعم 15 مشروع في 9 دول، 3 مشاريع منها مخصصة لفلسطين، وان مشروع المنطقة الحرفية يعد من أهم وأضخم هذه المشاريع.  أما ممثل شركة عمار فقد أكد على أهمية خلق شراكات بين القطاع العام والخاص وذلك بهدف تحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطنين وتحريك عجلة الاقتصاد الاستثمار في فلسطين، مشيرا الى ان مشروع المنطقة الحرفية سيعطي فرصة لأصحاب الحرف بالتملك والشراكة في عملية التنمية.  وخلال الاجتماع استعرضت المهندسة أخلاص الرطروط المستشار الهندسي لبلدية نابلس قائمة المشاريع الإستراتيجية التي نفذتها بلدية نابلس في الفترة السابقة مثل مشروع محطة التنقية الغربية ومشروع خفض الفاقد، والمشاريع الحالية مثل مشروع تأهيل شارع طولكرم، ومشروع الصالة الرياضية المغلقة، بالإضافة إلى مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص في المجال السياحي مثل مشروع حديقة سما نابلس، والمشاريع المتعلقة بتنظيم حركة السير في المدينة.  كما شرحت الرطروط مراحل إنشاء المنطقة الحرفية والتي تقام على مساحة 232 دونم وتتضمن في ما مجموعه 850 ورشة بمساحات تتراوح ما بين 150- 180 متر مربع. بالإضافة إلى احتوائها على مساحات مفتوحة ومعارض سيارات وشوارع داخلية وخارجية، وتبلغ التكاليف الإجمالية للمرحلة الأولى للمشروع في 10 مليون يورو.  من جانبه أكد الدكتور رامي عبد الهادي ان هذا المشروع سيحقق تنمية متكاملة في مدينة نابلس حيث يهدف الى تطوير الصناعات الحرفية وزيادة انتاجها من ناحية، بينما سيعمل على تعزيز الجانب الثقافي من ناحية أخرى.  وفي نهاية الاجتماع توجه الوفد إلى زيارة البلدة القديمة وموقع المشروع للاطلاع على تطور العمل في تلك المنطقة ووضع تصور للمرحلة القادمة.

الشكعة يستقبل القنصل التركي في أول زيارة له لفلسطين

18/2/2014 استقبل المحامي غسان وليد الشكعة وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومستشاري البلدية اليوم، القنصل التركي العام مصطفى سيرنك والذي يقوم بزيارته الأولى لفلسطين بعد تسلمه لمهامه.  وفي بداية اللقاء رحب الشكعة بالقنصل التركي مؤكدا على عمق العلاقة والمشاعر الطيبة التي يحملها الشعب الفلسطيني تجاه الشعب التركي نظرا للقواسم المشتركة بين الشعبين في مجالات التاريخ والثقافة، بالإضافة إلى العلاقة التجارية المزدهرة.  وعبر القنصل التركي عن سعادته بزيارته الأولى لمدينة نابلس بعد تسلمه لمهامه وذلك تأكيدا على مكانة مدينة نابلس وأهميتها، مشيرا إلى الاستعداد التام للتعاون في مجال دعم المشاريع التي تعمل على تحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطن في المدينة.  بدوره قدم الشكعة شرحا موجزا عن طبيعة المشاريع التي تهتم البلدية حاليا بتنفيذها خاصة في المجال الصحي حيث تسعى البلدية إلى إنشاء مستشفى في المنطقة الشرقية من المدينة كونها تفتقر لمثل هذه الخدمات، بالإضافة إلى الاهتمام بإقامة مركز ثقافي تركي في مدينة نابلس مع استعداد البلدية الكامل لتوفير المكان المناسب لذلك. كما أكد على ضرورة إقامة علاقات ثنائية بين الجامعات الفلسطينية والتركية. بهدف تعزيز التبادل المعلوماتي والخبراتي. وأوضح الشكعة أن البلدية تسعى حاليا إلى إقامة شراكات مع القطاع الخاص وخاصة في مجال السياحة، ودعا إلى إيجاد تعاون اقتصادي بين تركيا وفلسطين.  وفي ختام الزيارة تم ترتيب زيارة للقنصل التركي إلى أهم مرافق البلدة القديمة وخاصة التركية منها، مثل مكتبة بلدية نابلس العامة و برج الساعة والمستشفى الوطني.

الشكعة يتلقي بمجموعة من الصحفيين الاوكرانين

17/2/2014 التقى رئيس بلدية نابلس المحامي غسان وليد الشكعة اليوم وفدا يمثل عدد من الصحفيين وممثلي محطات إذاعية وتلفزيونية محلية في أوكرانيا،  وذلك بهدف الاطلاع على آخر التطورات السياسة على الصعيد الفلسطيني المحلي والدولي.  وفي بداية اللقاء رحب الشكعة بالوفد الضيف مؤكدا على ترحيب بلدية نابلس بكافة المهتمين بالقضية الفلسطينية، موضحا أن الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد في العالم الذي يعيش تحت الاحتلال لغاية الآن، وانه بالرغم من ذلك يسعى إلى تحقيق السلام العادل والشامل ويأمل بالعيش بحرية وكرامة ورخاء اسوة بباقي شعوب العالم.  وفي أطار الحديث أشار الشكعة إلى المبادرة العربية للسلام والذي تم توقيعها في العام 2001، والتي تضمن الاعتراف بإسرائيل من قبل الدول والعربية والإسلامية إذا قامت إسرائيل بالانسحاب من كافة الأراضي التي احتلتها في العام 1967.  كما تطرق الشكعة إلى اتفاقية أوسلو، التي تم توقيعها بين الفلسطينيين والاسرائليين ، والتي من المفترض بموجبها قيام الدولة الفلسطينية بعد الانتهاء من المرحلة الانتقالية، إلا أن عدم التزام الجانب الإسرائيلي ببنودها من خلال الاستمرار بسياسة الاستيطان ومصادرة وتدمير الأراضي والاجتياحات والاعتقالات المتكررة وبشكل يومي تقريبا يدل على نية الجانب الإسرائيلي بعدم تحقيق السلام.  وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين المشاركين في الوفد أكد الشكعة على حرص الشعب الفلسطيني الدائم على تحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف، ولكن بشرط التزام الحكومة الإسرائيلية في هذا الاتفاق.  وفي نهاية اللقاء تم مرافقة الوفد جولة لعدد من مرافق المدينة وخاصة البلدة القديمة وذلك بهدف الاطلاع على عمق وأصالة التاريخ المتخذر فيها.

المزيد من المقالات...