نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Sunny

31°C

نابلس

Sunny

Humidity: 44%

Wind: 35.40 km/h

  • 23 Jul 2018

    Sunny 31°C 21°C

  • 24 Jul 2018

    Sunny 32°C 20°C

التغذية الإخبارية

feed-image مدخلات التغذية الإخبارية

تشكيل لجنة تنسيقية لمتابعة القضايا الهندسية ذات الاهتمام المشترك

9/10/2017

استقبل سعادة المهندس عدلي رفعت يعيش رئيس بلدية نابلس وعدد من اعضاء المجلس البلدي ومدير مكتبه ومهندس البلدية والعلاقات العامة امس وفداً ضم مجلس نقابة المهندسين برئاسة نقيب المهندسين المهندس مجدي الصالح وبحضور المهندس سامي الحجاوي رئيس لجنة فرع نابلس واعضاء اللجنة عماد ابو ضهير وفراس الزاغة ويزن جبر ورامزالرطروط وعبد الرحيم ابو صفا وعلاء ابراهيم، وحضر اللقاء المهندس اسعد سوالمة مديرعام شركة توزيع كهرباء الشمال.

وفي بداية اللقاء رحب المهندس يعيش بالحضور مثمنا التعاون المشترك بين بلدية نابلس ونقابة المهندسين مؤكدا على اهمية  تعزيز هذا التعاون بهدف ضبط العمل الهندسي والاشراف على الابنية وكل ما يتعلق بانظمة الترخيص والبناء، كما اكد على الدور المحوري والهام الذي لعبته وما زالت بلدية نابلس في مختلف الميادين لا سيما تطوير العمل الهندسي.

ومن جانبه اعرب نقيب المهندسين عن سعادته بهذا اللقاء مؤكدا على اهمية تعزيز التعاون المشترك بين نقابة المهندسين وبلدية نابلس في مجال تطبيق الاشراف الهندسي ومختلف القضايا الهندسية، لما في ذلك من اهمية كبيرة في سبيل خدمة الوطن والمواطن.

وناقش الحضور تشكيل لجنة تنسيقية لمتابعة القضايا الهندسية ذات الاهتمام المشترك بهدف تسهيل معاملات المواطنين، وتوعيتهم بالقضايا الهندسية، وتطوير اداء العاملين في مجال العمل الهندسي، والقطاعات ذات العلاقة، بحيث تكون شركة توزيع كهرباء الشمال احد اعضائها.

وفي ختام اللقاء قدم نقيب المهندسين المهندس مجدي الصالح  ومجلس النقابة درعاً تقديرياً لسعادة رئيس بلدية نابلس واعضاء المجلس البلدي على الجهود العظيمة التي يبذلوها في سبيل تعزيز مكانة نابلس في مختلف الميادين.

من أهمها مشروع نفق السيارات والمشاة الذي تنوي بلدية نابلس تنفيذه مستقبلا

8/10/2017

يعيش يلتقي بأمين عمان ويبحث معه سبل الإستفادة من خبرات الأمانة في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية

 

استقبل معالي الدكتور يوسف الشواربة، أمين عمان في مكتبه بالعاصمة الأردنية المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس في زيارة هدفت لبحث سبل التعاون الأخوي والاطلاع على تجربة أمانة عمان الكبرى في عدد من المجالات.

وقد شكر المهندس يعيش الدكتور الشواربة على حفاوة الاستقبال، واستعرض تاريخ العلاقات الأخوية والتواصل الدائم بين الشعبين الأردني والفلسطيني، ومدينتي عمان ونابلس. وأضاف يعيش أن أمانة عمان الكبرى تتمتع بتجربة تنموية فريدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مكنتها من تحقيق نقلة نوعية ملموسة في مجالات البنية التحتية والخدمات العامة. وأكد يعيش على أن بلدية نابلس ترغب بالاستفادة من الخبرات الفنية العريقة لدى أمانة عمان في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بالحد من الأزمات المرورية من خلال بناء أنفاق السيارات والمشاة، إضافة الى مشاريع تجميل المدينة وتحسين المنظر العام.

amman

بدوره، شكر الدكتورالشواربة المهندس يعيش على هذه الزيارة، وشدد على اهتمام امانة عمان بتقديم الدعم الفني والمشورة اللازمة للمشاريع التي تنوي بلدية نابلس تنفيذها مستقبلا من خلال تبادل الخبرات والأفكار بين الطواقم المختصة في أمانة عمان وبلدية نابلس.

 

جدير بالذكر أن بلدية نابلس تعكف حاليا على إعداد خطة متكاملة لتنفيذ حزمة من المشاريع الاستراتيجية التي ستسهم في الحد من الأزمة المرورية وتحسين المظهر العام للمدينة، وتأمين التمويل اللازم لتنفيذها من خلال المؤسسات الدولية المانحة.

يعيش يؤكد أهمية تحقيق التنمية المستدامة في ظل الصعوبات وأهمها الاحتلال الإسرائيلي

7/10/2017

خلال منتدى سياسة التنمية في منطقتي الشرق الأوسط والجوار الجنوبي

شارك المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس في فعاليات منتدى سياسة التنمية، الذي انعقد في فندق الموفيمبيك فرع البحر الميت في الأردن بتاريخ 3-4/10/2017، بتنظيم من منظمة المدن المتحدة للسلطات المحلية ومقرها اسطنبول.

ويهدف هذا المنتدى إلى استعراض التأثيرات والمتغيرات التي تتعرض لها منطقة الشرق الأوسط وأثرها على السياسة الإنمائية للاتحاد الأوروبي وآلية دعمه لأهداف التنمية الدولية. كما تناول الاجتماع أيضا مدى التقدم الذي أحرزته كافة الجهات ذات العلاقة في تطبيق أجندة التنمية الدولية للعام 2030 والوقوف على آلية تطبيقها في السياق الإقليمي بما في ذلك التخطيط الذي ينتهجه المشاركون الاقليميون على المستوى الوطني.

وكان لبلدية نابلس مشاركة فاعلة ولافتة، حيث شدد المهندس يعيش على مقدرة المدن الفلسطينية في تحقيق التنمية المستدامة في ظل الصعوبات والتحديات التي تواجهها البلديات الفلسطينية عامة، وبلدية نابلس بخاصة والتي يعد الاحتلال الإسرائيلي في مقدمتها، موضحا أن هذا التخدي قد يلعب دورا محوريا في خلق حالة من الإبداع لدى المخططين وصانعي القرار ودفعهم لتحقيق تنمية مستدامة في مختلف المجالات. وأضاف يعيش أن بلدية نابلس، استطاعت خلال فترة العشر سنوات الماضية تحقيق العديد من الانجازات التي تصب في إطار أجندة التنمية الدولية، حيث أسهمت البلدية في تحسين البيئة التعليمية من خلال بناء ما يقارب ستة وثلاثين مدرسة موزعة على مختلف المواقع الجغرافية وبدعم من أبنائها المخلصين، مما أثر بشكل لافت على نسبة النجاح التي وصلت إلى 95%، هذا فضلا عن مساهماتها في تعزيز التعليم الألكتروني باستخدام الشبكة الدولية من خلال توفير ما يقارب 750 جهاز حاسوب للعدديد من المدارس.  وفي ذات السياق، أكد يعيش أن تظافر جهود مؤسسات المجتمع المدني في نابلس ساهم في إنشاء جامعتين تضم كافة التخصصات وتحتضن ما يقارب 27,000 طالب وطالبة، غالبيتهم من الإناث.

وفي قطاع المياه، تحدث المهندس يعيش عن الصعوبات التي تواجهها بلدية في تحسين هذا القطاع الهام، خاصة فيما يتعلق بحفر آبار جديدة، موضحا أن الحصول على تراخيص من الجانب الإسرائيلي يستغرق ما يقارب 5-10 سنوات. ومن أجل التغلب على هذا التحدي، تم إنشاء محطة لمعالجة المياه العادمة، بحيث تستخدم المياه المعالجة والناتجة عن المحطة لري المزروعات في المناطق المحيطة بها، وهذا يسهم بشكل كبير في تحسين الوضع الاقتصادي من ناحية، ويعمل على توفير كميات أكبر من المياه الصالحة للشرب والتي كانت تستخدم للزراعة.

وعلى صعيد الطاقة الكهربائية، أوضح يعيش أن بلدية نابلس باشرت بتنفيذ مشاريع الطاقة البديلة في عدد من المرافق العامة التابعة لها من ضمنها محطة التنقية الغربية وذلك من خلال تحويل الطاقة الشمسية وغاز الميثان إلى طاقة كهربائية. كما أشار إلى البلدية ماضية في تنفيذ هذه المشاريع في مختلف المدارس الحكومية والمباني العامة وذلك بهدف التخلص من سيطرة الاحتلال على هذا القطاع الحيوي، وتوفير الطاقة الكهربائية للمواطنين بسعر أقل من التعرفة الحالية، مع الحفاظ على البيئة من أجل تحقيق مدينة مستدامة وصديقة للبيئة، وهذا ما يتناغم مع أجندة التنمية الدولية.

وشارك في هذا المنتدى ممثلين عن الاتحاد الاوروبي، منظمات المجتمع المدني وممثلين عن البلديات وهيئات الحكم المحلي والقطاع الخاص وصناع القرار منطقة الشرق الأوسط وغرب أسيا. يذكر أن بلدية نابلس هي عضو فاعل في منظمة المدن المتحدة للسلطات المحلية، وهي رئيس مشارك في لجنة التنقل الحضري المنبثقة عن المنظمة، بالإضافة إلى مشاركتها في العديد من الاجتماعات ذات العلاقة بقطاع الحكم المحلي.

مشاركة بلدية نابلس في المنتدى الاقليمي للمدن المتوسطة في الشرق الاوسط وغرب اسيا

28-9-2017



شارك الاستاذ غسان العنبتاوي عضو المجلس البلدي في المنتدى الاقليمي للمدن المتوسطة في الشرق الاوسط وغرب اسيا وهي المدن وهي المدن التي يتراوح تعداد سكانها ما بين 50-1000 ألف نسمة وتلعب بشكل اساسي دورا رئيسيا في ربط المناطق النائية والحضرية ولها دور فريد في تزويد المناطق الريفية والحضرية بالخدمات وتربط التجار والمنتجين مع المستهلكين في مناطق البلديات المليونية.


  وشارك في  المؤتمر الذي انعقد في مدينة نافشهير التركية خلال شهر أيلول وعلى مدار يومين متتاليين الامين العام لمنظمة  المدن المتحدة والادرات المحلية
UCLG-MEWA  محمد دومان، وعدد من رؤساء بلديات ممثلة عن المدن الوسيطة. وحمل المؤتمر عنوان "دور المدن الوسيطة في التنمية المستدامة" 

وتمحورت الجلسات الموضوعية حول ادارة الهجرة في المدن المتوسطة ومساهمتها في التنمية الوطنية الشاملة وتوطين اهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي في المدن المتوسطة. اما برنامج اليوم الثاني للمؤتمر فقد تم تنظيم لقاءات خاصة بين المدن الفلسطينية و التركية بهدف فتح افاق للتعاون من خلال ابرام اتفاقيات توأمة او مذكرات تفاهم تتيح لكافة المدن تنفيذ برامج التبادل الثقافي والمعرفي والتجاري بما ينعكس ايجاباً في تحسين اداء الهيئات المحلية.

يذكر ان بلدية نابلس لديها شبكة من العلاقات الدولية مع عدد من المدن الاوربية والعربية والامريكية من خلال اتفاقيات التوامة ومذكرات التفاهم ، ساهمت من تحقيق العديد من البرامج والمبادرات والمشاريع التنموية، والتي كان آخرها مشروع التطوير الحضري مع بلدية ليل الفرنسية ، ومشروع الطاقة البديلة والنفايات الصلبة مع بلدية نورينبرغ الالمانية.

المزيد من المقالات...