مجلس بلدية نابلس المنتخب يستلم مهامه نابلس

27-5-2017

 

استلم المجلس البلدي المنتخب لبلدية نابلس امس مهامه من لجنة ادارة البلدية المعينة من وزارة الحكم المحلي. وتمت مراسم التسليم والاستلام بحضور محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب ورئيس واعضاء المجلس البلدي المنتخب ولجنة ادارة البلدية ومدير عام الحكم المحلي في نابلس خالد اشتية وممثلي مختلف المؤسسات الرسمية والاهلية في المحافظة. وافتتح الحفل بكلمة لرئيس لجنة ادارة البلدية المهندس اسعد سوالمة الذي رحب بالحضور، وقال ان نابلس تستكمل عرسها الديمقراطي بتولي مجلس بلدي جديد لخدمة ابناء المدينة. وهنأ سوالمة أعضاء المجلس الجديد على الثقة التي حصلوا عليها في الانتخابات الاخيرة، معبرا عن الفخر بهذا الكادر الكبير الذي يتكون منه المجلس الجديد، مبينا ان نابلس بحاجة الى جهد كبير من اجل النهوض بها. وشكر سوالمة زملاءه في لجنة الادارة البلدية وموظفي البلدية، وشكر كذلك كافة مؤسسات نابلس على ما قدمته من دعم ومساندة للجنة. بدوره، قال رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش ان نابلس اثبتت بمواطنيها ومؤسساتها وفعالياتها وحدتها الوطنية قولا وفعلا، وقدموا نموذجا مشرقا للممارسة الديمقراطية والحرص على مقدرات المدينة. وتعهد باستكمال مسيرة بلدية نابلس التي بدأها رؤساؤها المتعاقبون منذ العام 1869، واستكمال مسيرة البناء والتنمية والتطوير، وبذل أقصى الجهود والإمكانيات لخدمة المدينة واهلها. وشدد على التزام المجلس البلدي بالعمل الجماعي والشراكة كأساس للنجاح، ووعد بتجسيد هذه القاعدة قولا وفعلا، مضيفا ان نابلس تحتاج الى بذل كل الجهود للوصول بها الى بر الأمان ووضعها مجددا على خارطة الازدهار والتنمية. ووجه يعيش رسالة الى اهالي نابلس حثهم فيها على أن يتفهموا طبيعة الظروف التي تمر بها المدينة وبلديتها، وهو ما يستدعي تعاونهم ومساندتهم ووقوفهم الى جانب البلدية وأداء واجباتهم تجاهها، والحفاظ على مقدراتها، واعدا بتوجيه بوصلة عمل البلدية ومشاريعها نحو احتياجاتهم في كل أنحاء المدينة دون أي تمييز وبعيدا عن المصالح والأهواء الشخصية. وشكر لجنة إدارة البلدية على عملهم وجهودهم خلال الفترة الماضية، كما شكر موظفي البلدية، مؤكدا أنهم اللبنة الأساسية التي تقوم عليها البلدية. وبارك المحافظ الرجوب للمجلس الجديد، وشكر اللجنة السابقة، وقال ان هذه بداية لمرحلة جديدة لمدينة نابلس. وتعهد الرجوب بتعزيز حالة الامن والاستقرار وعدم السماح لاحد بتجاوز القانون على حساب كرامة المواطنين والقضايا الاستراتيجية، مؤكدا أن المحافظة والمؤسسة الامنية ستوفر الغطاء الكامل للمجلس البلدي، وقال: "ستجدوننا في كل مكان الى جانبكم وعلى يمينكم لما فيه مصلحة نابلس". وشدد على ان مظلة المجلس البلدي هي منظمة التحرير الفلسطينية، وحث المجلس على تلمس هموم مواطني المدينة ووضع مصلحة المدينة فوق كل المصالح، والعمل على حل اية خلافات قد تنشأ داخل البلدية وعدم السماح بأي تدخل خارجي، وان يكون المجلس هو سيد نفسه في تحديد آلية عمله وأولويات المدينة. من ناحيته، هنأ خالد اشتية المجلس الجديد باستلام مهامه، واعرب عن امله بأن يعطي المجلس الاهتمام بكل انحاء المدينة والقرى المجاورة باعتبارها مركز المحافظة، منوها الى ان هناك العديد من المشاريع التي تحتاج فيها البلدية الى التعاون مع القرى المجاورة لتنفيذها، ومنها محطة التنقية الشرقية. ودعا البلدية للتعاون مع كافة مؤسسات المحافظة ومع المؤسسة الامنية، وان يوجه جهده نحو المشاريع التنموية. وشكر اشتية لجنة ادارة البلدية على القيام بالدور المنوط بها خلال ال 40 يوما الماضية، وتمنى للمجلس الجديد التوفيق في اداء واجبه، ودعا المواطنين الى الاسراع بتسديد التزاماتهم المالية للبلدية. وتم في ختام الحفل، اتمام اجراءات التسليم والاستلام، واعلنت المدير المالي للبلدية ليدا ابو الهدى عن ارصدة البلدية بتاريخ 20/5/2017، حيث بلغت الارصدة المتاحة 8,199,672 شيكلا، والارصدة غير المتاحة 10,877,676 شيكلا، وبلغت مستحقات البلدية على المواطنين 484,828,893 شيكلا، والديون على الغير 228,536,824 شيكلا.

المهنية العالية والسرعة في الاداء حالت دون حدوث كارثة

اصابة 7 من طواقم الاطفائية اثناء تأدية عملهم

 

تعاملت طواقم اطفائية بلدية نابلس مع حريق في احد المطاعم في منطقة رفيديا ، وذلك بسبب خلل في آلية تركيب اسطوانات الغاز الموجودة  في المحل والموصولة بجهاز الغاز، مما ادى الى تشبع المحل بالغاز، الامر الذي أصاب العمال في المطعم بالارتباك وقاموا بترك المكان دون التاكد من اطفاء الغاز في المحل.

وخلال دقائق اشتعلت النيران في جهاز الغاز ، وقام رجال الاطفاء بالوصول الى المطعم باسرع وقت ممكن وباشروا باطفاء النيران خلال 20 دقيقة فقط ، الا ان انتشار الغاز في المكان ادى الى حدوث ما يسمى (Back Fire)، الامر الذي ادى الى اصابة 7 من طواقم الاطفاء العاملة في الموقع، وصفت حالتهم ما بين الحرجة والمتوسطة ، وتم نقلهم الى مستشفيات المدينة.

 وقدم السيد رامز الدلع مدير اطفائية بلدية نابلس كل الشكر والتقدير لمعالي وزير المواصلات المهندس سميح طبيله لحضوره الى المستشفى والاتصال والمتابعه مع معالي وزير الصحه للاهتمام على ما بذلوه من جهود ووقوفهم طوال الوقت مما ترك أثرا طيبا لدى رجال الاطفاء المصابين ،  كما شكر الدلع الاخت عنان الاتيره نائب محافظ نابلس على وقفتها مع رجال الاطفاء ومتابعة امورهم مع الدكتور حمدي النابلسي مديرعام المستفيات والدكتور قاسم دغلس مدير مشفى رفيديا وحضورهم الى المشفى ومتابعة امورهم مع تمنياتنا لرجال الاطفاء بالشفاء التام.

وناشدت بلدية نابلس جموع المواطنين ومسؤولي صفحات التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الدقة والحذر في نقل المعلومة وعدم القيام بنشر الاشاعات المتعلقة بوضع المصابين، الامر الذي أدى الى حدوث بلبلة في المدينة.

وقد قام أعضاء لجنة ادارة بلدية نابلس الحالية، ومدير البلدية ورئيس وأعضاء نقابة العاملين في البلدية بزيارة المصابين من رجال الاطفاء في مستشفى رفيديا والمستشفى الانجيلي العربي وقدموا لهم الورود واطمئنوا على حالتهم الصحية وتمنوا لهم الشفاء العاجل ومغادرة المستشفى بأقرب وقت.

رغم العراقيل لمنع توقيعها

3-5-2017
بلدية نابلس توقع أول اتفاقية توأمة مع مدينة "بولدر" الامريكية

 

وقع المهندس أسعد سوالمة، رئيس لجنة بلدية نابلس والسيدة سوزان جونز، رئيسة بلدية بولدر في ولاية كولارادو الأمريكية يوم أمس اتفاقية توأمة مع بلدية بولدر في ولاية كولورادو الأمريكية، والتي تعد الأولى من نوعها على المستوى الوطني بهدف فتح آفاق التعاون وبناء جسور الثقة مع مدينة أمريكية.

 

وتأتي هذه الاتفاقية كثمرة للجهود الحثيثة والمتواصلة التي استمرت على مدار ستة سنوات سابقة بمبادرة من مجموعة من مواطني المدينة المذكورة من جهة، وطاقم العلاقات العامة في بلدية نابلس وعدد من الأكاديميين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني في مدينة نابلس من جهة أخرى، بهدف تعزيز أواصر التعاون والصداقة بين المدينتين. وقد بادرت جمعية صداقة بولدر-نابلس بعقد اجتماعات وورشات عمل متعددة مع عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني في بولدر وكذلك مواطني المدينة الأمريكية للتعريف بمدينة نابلس وأهميتها التاريخية والحضارية والوطنية، كان أولها خلال عام 2011 بهدف الدعم والمناصرة لمدينة نابلس. كما قامت جمعية الصداقة المذكورة بتنفيذ العديد من الفعاليات والنشاطات مع مواطني ومؤسسات مدينة بولدر للتعريف بمدينة نابلس وطبيعة الحياة فيها والمدن الفلسطينية بشكل عام من خلال عرض أفلام وثائقية تعريفية، تلتها حلقات نقاش موسعة وورشات عمل مكثفة على مدار الست سنوات الماضية، إلى أن تطورت خطوات هذه المبادرة من خلال بحث هذا المشروع مع المجلس البلدي في مدينة بولدر للتعريف بأهمية تعزيز العلاقة مع مواطني مدينة نابلس وبلديتها. وقد أبدت رئيسة بلدية بولدر في ذلك الوقت استعدادا وترحيبا لهذا المشروع الذي تم طرحه على طاولة المجلس البلدي في بولدر خلال عام 2013، إلا أنه واجه معارضة أغلبية أعضاء المجلس البلدي في بولدر وبعض الجاليات المناهضة للقضية الفلسطينية وعليه، فقد تم رفض المشروع. ولم تأل جهدا وإصرارا جمعية الصداقة خلال الفترة 2013 - 2016 وبالتنسيق المتواصل مع بلدية نابلس وممثلين من مؤسسات المدينة في سعيها الدؤوب لتحقيق هذا الهدف، حيث قامت بعقد اجتماعات بؤرية وجلسات استماع مع المواطنين في مدينة بولدر الذين أبدوا موافقتهم ودعمهم لهذا المشروع، الذي تم عرضه مرة أخرى على المجلس البلدي بتاريخ 13/12/2016، وحاز على تصويت غالبية أعضاء المجلس البلدي في بولدر.

 

وتتويجا لهذه الجهود، قام وفد بلدية نابلس ممثلا بالمهندس أسعد سوالمة، رئيس لجنة بلدية نابلس وعبد العفو العكر، منسق العلاقات الدولية في البلدية بالتوجه مؤخرا للولايات المتحدة في زيارة رسمية إلى مدينة بولدر من أجل التوقيع على اتفاقية التوامة والمشاركة في مراسم الحفل الذي نظمته بلدية بولدر بالتنسيق والتعاون مع جمعية بولدر-نابلس. حيث التقى الوفد برئيسة البلدية السيدة سوزان جونز وأعضاء المجلس البلدي فيها وأعضاء جمعية صداقة بولدر - نابلس، حيث جرى توقيع اتفاقية التوأمة في دار البلدية وبحضور رسمي وشعبي.

 

وتسلط بنود اتفاقية التوأمة الضوء على أهمية العلاقة بين الشعوب وتنفيذ برامج التبادل الثقافي والمعرفي في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين أهمها في مجالات التعليم والثقافة والعلوم والفنون وغيرها من المجالات.

وتعد مدينة بولدر من كبرى مدن مقاطعة بولدر في ولاية كولارادو ومقر المقاطعة وأكثرها اكتظاظا بالسكان حيث يبلغ عدد سكانها 110000 نسمة. وهناك قواسم مشتركة بين مدينتي نابلس وبولدر حيث تحتضن إحدى أكبر الجامعات الأمريكية وأشهرها على مستوى الولايات المتحدة حيث يلتحق على مقاعدها أكثر من 30 ألف طالب ويوجد فيها 20 من مراكز البحث العلمي، كما حصلت المدينة على تصنيفات عالية في مجالات الصحة والرفاه ونوعية الحياة والتعليم والفن. وفي المجال الاقتصادي، فقد سجلت مقاطعة بولدر خلال العام 2010 حوالي 18 مليار دولار أمريكي من مجموع الناتج المحلي الإجمالي.

 

تتمتع مدينة بولدر بنوع من الحكم الذاتي بموجب المادة العشرون من دستور ولاية كولارادو، وتعد معقلا هاما للحزب الديمقراطي حيث يبلغ معدل تصويت ناخبيها للمديقراطيين حوالي 41% بينما لا تتجاوز نسبة التصويت للجمهوريين أكثر من 20%.

ويتألف المجلس البلدي للمدينة المذكورة من تسعة أعضاء، ويتمتع هذا المجلس بصفة الحكومة المحلية، الأمر الذي يعطيه أفضلية في رسم السياسات التي يراها مناسبة للمدينة. وينعقد المجلس البلدي مرتين كل شهر يومي الثلاثاء الأول والأخير من كل شهر. وتترأس السيدة سوزان جونز حاليا بلدية بولدر، وتبلغ من العمر 40 عاما، حيث يعرف عنها اهتمامها الكبير بقضايا البيئة وخصوصا اعادة التدوير. وترتبط هذه المدينة بعلاقات توأمة مع سبعة مدن وهي دوشنبه في طاجكستان وخالابا في نيكاراغوا ولاسا في الصين وسيوداد مانتي في المكسيك وياماغاتا في اليابان وياتيراس في كوبا وكيسومو في كينيا.


عرض أزياء تراثي من تنظيم ركن المرأة

15-4-2017

ضمن فعاليات مهرجان نابلس الثاني للثقافة والفنون

نظم ركن المرأة التابع لبلدية نابلس اليوم وضمن فعاليات مهرجان نابلس الثاني للثقافة والفنون عرضا مميزا للازياء التراثية الفلسطينية تمثلت بالثوب الفلسطيني بألوانه الزاهية والمتعددة وبالاضافة الى تصميم عدد من الازياء العصرية الجديدة والتي تشتمل على التطريز ، واشتمل العرض كذلك على عرض مبهج لجهاز العروس الفلسطينية.

وحضر العرض عدد من الشخصيات الاعتبارية في مدينة نابلس من بينها الاستاذ هاني مقبول عضو لجنة ادارة بلدية نابلس  و السيدة عنان الاتيرة نائب محافظ نابلس ، والسيدة ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ، والسيدة نجاة ابو بكر عضو المجلس التشريعي ، ورزان هندية عضو المجلس الثوري لحركة فتح ، بالاضافة الى الشركاء المنظمين للعرض والداعمين للعرض، وعدد من المهتمين.

واكدت رفيف ملحس في كلمتها الافتتاحية على أهمية دعم التراث والتطريز الفلسطيني والذي يمثل هوية وثراث الشعب الفلسطيني ويتعرض هذا التراث للهجوم والسيطرة من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وفي نهاية الحفل تم تكريم كلا من شارك في دعم ونجاح العرض من مؤسسات وأفراد ومتطوعين وعارضات عرب واجانب. يذكر ان هذا العرض تم اعداده برعاية من شركة لاكي بيبي وشركة سليم أفندي. 

المزيد من المقالات...