بلدية نابلس تكرم الأب يوسف سعادة

أقامت بلدية نابلس يوم أمس حفلا تكريميا للأب يوسف سعادة بمناسبة حصوله على رتبة كهنوتية رفيعة حيث حضر التكريم نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، وفي بداية اللقاء رحب الشكعة بالحضور معتبرا أن هذا التكريم للأب سعادة يحمل رسالتين أحداها انه احد أبناء مدينة نابلس عمل وخدم أهل المدينة ويستحق منها التكريم، والثانية أننا في نابلس نعيش حالة فريدة تضم الطوائف الثلاث ويعيشون بصورة أخوية متكاملة نتقاسم فيها الأمل والألم ، كما تمنى للأب سعادة مزيدا من التقدم والعطاء والصحة.أما السيدة عنان الاتيرة فقد عبرت عن فخرها واعتزازها بمشاركتها بهذه المناسبة والتي تعبر عن انسجام وتعايش أبناء مدينة نابلس بكافة أطيافها وأديانها، كما أشادت الاتيرة بدور الأب سعادة على مدار تاريخ حياته المليء بالعطاء والانجازات.بدوره أعرب الأب سعادة عن شعوره بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقه نتيجة هذا التكريم، مقدما شكره وامتنانه لبلدية نابلس ممثلة برئيس بلديتها وأعضاء مجلسها البلدي على هذه اللفتة الكريمة التي تدل على وطنيتهم العالية وصدق انتمائهم لمدينهم وأبنائها المخلصين. كما أعتبر هذه اللفتة تكريم لكافة المسيحيين من أبناء مدينة نابلس

بلدية نابلس تشرع بتركيب عدادات مواقف السيارات في مركز المدينة

حرصا منها على إعادة تنظيم حركة السير والوقوف في المدينة خاصة في مركز المدينة، بدأت بلدية نابلس بإعادة تركيب عدادات الوقوف للسيارات في شارع فلسطين وشارع غرناطة، بواقع 60 عداد. وبين المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس أن الهدف الرئيس من إعادة تشغيل العدادات هو تنظيم عملية إيقاف السيارات في مركز المدينة بشكل حضاري، وإفساح المجال لأكبر عدد من المواطنين باستخدام هذه المواقف.

ويقوم مهندسو البلدية حاليا بالعمل على إعادة برمجة العدادات بحيث تكون قادرة على التعرف على كافة الفئات النقدية، حيث تبلغ تكلفة الوقوف للساعة الواحدة 2 شيكل ، وتكون أقصى مدة للوقوف 2.5 ساعة.

علما أن تشغيل هذه العدادات سيبدأ بتاريخ 10 آذار الحالي.

من الجدير بالذكر أن العدادات السابقة كانت تعاني من خلل في النظام الالكتروني الخاص بها أدى إلى عدم استعمالها بصورة صحيحة، مما سبب انزعاج كبير للمواطنين. الأمر الذي دفع البلدية إلى استبدالها بعدادات جديدة.

الجالية الفلسطينية في برشلونة تدعم اطفائية بلدية نابلس

وقع المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس وممثلة عن الجالية الفلسطينية في مدينة برشلونة الاسبانية اتفاقية تعاون في مجال بناء قدرات العاملين في اطفائية بلدية نابلس، وعقد ورشات عمل ودورات تدريبية للاطفائين في مجالات السلامة العامة والإنقاذ وإطفاء والحد من الكوارث ، بالإضافة إلى توفير عدد من الآليات والمعدات المتطورة في هذا المجال.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي الذي عقد في البلدية يوم أمس تم خلاله التواصل وعبر برنامج سكايب مع رئيس الجالية الفلسطينية في برشلونة ومدير العلاقات الدولية في بلدية برشلونة.

حضر المؤتمر رئيس غرفة وتجارة نابلس حسام حجاوي وممثلين عن شرطة نابلس وعدد من الصحفيين وممثلي وسائل إعلام المختلفة. وخلال كلمته شكر المحامي الشكعة الجالية الفلسطينية على هذا التعاون، مؤكدا على استعداد البلدية التام للتعاون مع كافة الجهات لتحسين واقع الخدمات ورفع مستواها.

كما أعرب عن سعادته بهذه المبادرة باعتبار هذه المبادرة نقطة انطلاق لتعزيز التعاون مع بلدية برشلونة من خلال تنفيذ مشاريع أخرى بالمستقبل.

بدوره حيى رئيس الجالية الفلسطينية بلدية نابلس على جهودها الرامية لرفع كفاءة العاملين في اطفائية بلدية نابلس، مبديا استعداد الجالية التام لتقديم كافة مناحي الدعم المطلوبة في كافة مجالات التدريب واستضافة عدد من الاطفائيين في مدينة برشلونة بالإضافة إلى الاستعداد لتوفير آلية متطورة للإطفاء تناسب طبيعة وواقع مدينة نابلس وبلدتها القديمة.

بدروه وجه مدير الاطفائية مهند عسقلان شكره وتقديره لكافة الجهود الرامية للنهوض بمستوى رجال الاطفاء والخدمات التي تقدمها لجموع المواطنين

الشكعة والقنصل الفرنسي العام يبحثان آفاق التعاون المشترك

26/2/2014 استقبل المحامي غسان وليد الشكعة رئيس بلدية نابلس يوم أمس القنصل الفرنسي العام السيد هيرف مارغو والوفد المرافق له والذي ضم كلا من السيد سامر ملكي نائب القنصل والسيد أوغستين فافرو مستشار التعاون في القنصلية. وذلك بهدف بحث آفاق التعاون المشترك والمشاريع بين الجانبين.  وفي بداية اللقاء عبر الشكعة عن عمق العلاقة الطيبة التي تجمع فلسطين وفرنسا حكومة وشعبا بشكل عام وعلاقة التوأمة التي تجمع بين مدينة نابلس ومدينة ليل الفرنسية بشكل خاص، حيث قامت بلدية نابلس بإطلاق اسم شارع ليل على أحد شوارع مدينة نابلس، كما تنوي إقامة أبنية على الطراز الفرنسي.  وتطرق الشكعة إلى عدة قضايا منها ضرورة تفعيل دور المركز الثقافي الفرنسي الموجود في مدنية نابلس، ، بالإضافة إلى ضرورة تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية مع فرنسا وزيادة المنتجات الفرنسية الموجودة في الأسواق. وعلى صعيد القطاع السياحي، بين الشكعة استعداد البلدية للتعاون في إقامة مدرسة فندقية والاستفادة من مشروع خان الوكالة بهذا الخصوص، حيث يعتبر هذا الصرح أحد أهم المواقع التاريخية والسياحية في البلدة القديمة.  وفي ذات السياق وضع الشكعة القنصل الفرنسي بصورة عدد من المشاريع المهمة والإستراتيجية التي يجري العمل حاليا على تنفيذها في الفترة القريبة القادمة في المجال السياحي مثل إقامة فنادق على قمم الجبال وانشاء منطقة حرفية في المنطقة الشرقية تعمل على نقل كافة الحرف والصناعات اليدوية المنتشرة في البلدة القديمة، الأمر الذي سيساعد على تحسين الصناعات الحرفية وزيادة انتاجيتها من ناحية، واتاحة الفرصة لأصحاب الورش للتملك وبأسعار في معقولة من ناحية أخرى. كما وأن هذا المشروع سيتيح المجال امام بلدية نابلس لترميم المساكن والمنشئات داخل البلدة القديمة، مما يسهم في تعزيز قطاع السياحة في المدينة.  بدوره أعرب القنصل الفرنسي عن سعادته الغامرة بهذا اللقاء مؤكدا على أهمية الدور الفرنسي في دعم القضية الفلسطينية ومساندة سيادة الرئيس محمود عباس في مساعيه لإحلال السلام في المنطقة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.  وحول تعزيز التعاون وإقامة مشاريع مشتركة نوه القنصل إلى عدد من المشاريع التي تقع ضمن اهتمام القنصلية الفرنسية خاصة في المجال الصحي والتعليمي والتعاون مع جامعة النجاح الوطنية والمستشفى الجامعي ، بالإضافة إلى دعم الوكالة الفرنسية للتنمية للهيئات المحلية في عدد من المشاريع الهامة والحيوية.

المزيد من المقالات...