نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Cloudy

9°C

نابلس

Cloudy

Humidity: 95%

Wind: 22.53 km/h

  • 23 Jan 2018

    Showers 12°C 8°C

  • 24 Jan 2018

    Cloudy 11°C 8°C

التغذية الإخبارية

feed-image مدخلات التغذية الإخبارية

الشكعة يبحث سبل إقامة علاقات توأمة مع مدينة بولدر الأمريكية

خلال لقائه مع وفد من مدينة بولدر في ولاية كولورادو الامريكية، بحث المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس، إمكانية واستعداد بلدية نابلس لتوسيع آفاق التعاون مع مدينة بولدر في ولاية كولارادو الأمريكية تأسيسا لإقامة علاقة توأمة بين المدينتين، حيث اجتمع مع المستشار الدولي كارل تينسمان والسيدة باربرا هانست الذين حضروا من مدينة بولدر الامريكية لهذا الغرض. ورحب الشكعة بهذه المبادرة معربا عن اهتمامه بمد جسور الثقة مع الشعب الأمريكي من منطلق التعاون من مفهوم شعب لشعب ومدينة لمدينة بهدف التبادل الخبراتي والمعرفي وتعريف الشعب الأمريكي بما يمر به الشعب الفلسطيني من معاناة يومية جراء ممارسات الاحتلال الاسرائيلي، مبينا أن البلدية مستعدة للتعاون في مجالات الصحة والرياضة والمرأة والشباب. وعلى المستوى السياسي، قدم الشكعة شرحا عن كافة المبادرات التي قامت بها المدن الفلسطينية عامة وبلدية نابلس خاصة خلال فترة التسعينيات من خلال العديد من اللقاءات الثلاثية وبرعاية اوروبية والتي خرجت بمجموعة من التوصيات والحلول العملية بهدف توفير العيش الكريم والرفاه للشعب الفلسطيني وإقامة دولته الفلسطينية على ترابه الوطني، مشيرا إلى دور المدن الأمريكية في إعادة إنعاش مثل هذه المبادرات. دورة قال السيد تينسمان أن الهدف من هذه الزيارة تأتي استكمالا لمحاولات سابقة مع المجلس البلدي في مدينة بولدر الأمريكية لإبرام اتفاقية توأمة مع مدينة نابلس بالرغم من وجود المعيقات والعقبات التي تقف حجر عثرة أمام تحقيق هذا الهدف. كما أضاف أعضاء الوفد أن هناك عدد من القواسم المشتركة بين المدينتين تتمثل بالطبيعة الجغرافية والسكانية والطعام وغيرها من السمات المشتركة التي جعلت من أعضاء الوفد اختيار مدينة نابلس كمثال للتعاون مع بولدر الامريكية. وتبادل الجانبات عدد من مجالات التعاون، مثل كرة القدم كأحد الألعاب الرياضية الأكثر شعبية في العالم، والتبادل الثقافي بين الشباب، وكذلك إنشاء عيادات طبية، حيث بين الشكعة الحاجة إلى إقامة مستشفى في المنطقة الشرقية التي تفتقر لمثل هذه الخدمات الصحية والانسانية خاصة في الظروف السياسية الصعبة التي قد تتعرض لها المدينة نظرا لكونها منطقة مستهدفة من قبل سلطات الاحتلال وإحتمال تعرضها للكوارث الطبيعية. واتفق الجانبان على استمرار اللقاءات في المستقبل القريب، حيث سيحضر عدد من أعضاء هذه المبادرة للمنطقة خلال شهر حزيران القادم لزيارة البلدية بهذا الخصوص  

1512393_579554742159536_3999638428354602172_n 10264933_579554802159530_6028887992739238235_n 10360254_579554795492864_6934262424797899030_n

وفد مدينة ستافنجر يختتم زيارته السنوية في مدينة نابلس

اختتم وفد مدينة ستافنجر النرويجية زيارته السنوية لمدينة نابلس وبلديتها التي استمرت لخمس أيام والذي اشتمل على عدد من اللفاءات الرسمية والفعاليات والزيارات الميدانية في نابلس. وقد ضم الوفد رئيسة جميعة صداقة نابلس-ستافنجر السيدة آندي لوميلاند جاكوبسون، وأحد أعضاء المجلس البلدي في بلدية ستافنجر وعدد من أعضاء الجمعية وممثلين عن جامعة ستافنجر والأحزاب السياسية والمدارس والمتاحف والفنون والثقافة. وكان في استقبال الوفد السيد خليل عاشور، النائب الأول لرئيس بلدية نابلس وعدد من أعضاء المجلس البلدي، والسيد نصير عرفات، مدير اللجنة الأهلية لمحافظة نابلس.  وهدفت هذه الزيارة إلى تعزيز التعاون والتواصل جميع المستويات البلدي والمؤسساتي بين الجانبين، واكد المشاركون عن تضامن الشعب النرويجي ومؤسساته مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. ويمثل أعضاء الوفد عدد من المشاريع التي يتم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسات المدينة مثل مديرية التربية والتعليم من خلال المدارس المتوأمة بين الجانبين، واللجنة الأهلية لمحافظة نابلس، وجامعة النجاح الوطنية، كما اشتملت الزيارة على لقاءات عديدة وزيارات للطائفة السامرية وكذلك زيارة إلى جامعة بيرزيت.  واختتم الوفد زيارته في لقاء مع المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس بلدية نابلس الذي عبر عن سعادته بالعلاقة التاريخية التي تربط بلدية نابلس بمدينة ستافنجر، مشددا على أهمية العلاقات بين البلديات من خلال المواطنين والتي تلعب دورا فاعلا في التأثير في صنع القرار على المستوى الدولي فيما يتعلق بتحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية والعيش بحرية وكرامة، مشيرا إلى لقائه الأخير في مدينة نابولي المتوأمة مع بلدية نابلس، واجتماعاته مع رئيس الوزراء الايطالي في العاصمة روما، حيث تمخضت هذه اللقاءات عن تنظيم منتدى السلطات المحلية لمدن حوض المتوسط الذي سيعقد خلال شهر تشرين أول من العام الحالي بهدف تعزيز دور مدن حوض المتوسط والمدن الاوروبية بهدف تحقيق السلام في المنطقة.  من جانبها، قالت السيدة آندي لوميلاند، رئيس جميعة صداقة نابلس-ستافنجر أن مدينة ستانفجر تستعد لتنظيم عد من النشاطات والفعاليات التي سيتم تنفيذها خلال الصيف القادم وبمشاركة عدد من أعضاء البلدية وشخصيات المدينة بهدف تعميق اواصر الصداقة بين الشعبين النرويجي والفلسطيني حيث ستشمل معرضا يجسد مدينة نابلس تاريخا وحضارة، والمعرض الغذائي بالإضافة إلى لقاءات متنوعة بين الجانبين.  أما مدير عام اللجنة الأهلية لمحافظة نابلس المهندس نصير عرفات، فقد اوضح ان ميزة هذه المجموعة هو وجود ممثلين عن جميع القطاعات الثقافية والسياسية والفنية والصحة المدرسة اضافة الى ممثلي المدارس التوأم في مدينة ستافنجر واضاف ان ما تم تحقيقه من خلال اللقاءات يبشر بمستقبل ثقافي متميز في مختلف المجالات وخاصة التبادل الطلابي مع جامعة ستافنجر والنجاح في نابلس. وحيث ان عدد المشاركين كان خمسة وعشرين ضيفا فان هذا تأكيد على عمق التواصل وتوسعه في مختلف المجالات.

الشكعة يستقبل وزير الشؤون البلدية الأردني

استضافت بلدية نابلس اليوم معالي السيد وليد المصري، وزير الشؤون البلدية الأردني والوفد المرافق له وبحضور الدكتور سائد الكوني، وزير الحكم الحلي، وعدد من المسؤولين في الوزارة، حيث كان باستقبالهم المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس البلدية وعدد من أعضاء المجلس البلدي. وتهدف هذه الزيارة للاطلاع على الأوضاع السياسية والاقتصادية لمدينة نابلس بشكل خاص، والوضع الفلسطيني بشكل عام، وتأكيدا على تعزيز العلاقات الأردنية الفلسطينية والسعي لإبرام اتفاقيات توأمة بين البلديات الفلسطينية ونظيراتها الأردنية بهدف التبادل المعرفي والخبراتي وبناء القدرات في مختلف مجالات العمل. وقدم الشكعة شرحا موجزا عن الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها المناطق الفلسطينية خاصة في ضوء موقف القيادة الفلسطينية من المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي وتداعياتها المتوقعة من الجانب الاسرائيلي على مستقبل الوضع الفلسطيني. كما تطرق الشكعة إلى الوضع المالي المتردي الذي تمر به بلدية نابلس الناتج عن الديون المتراكمة على المواطنين والذي يشكل أحد أهم التحديات التي تواجه بلدية نابلس في تنفيذ المشاريع الحيوية المختلفة. وبرغم هذه التحديات، أكد الشكعة على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص بهدف إقامة مشاريع ذات بعد خدماتي خاصة في قطاع السياحة بما يعود بالفائدة على الأطراف المتعاقدة ضاربا مثلا على مشروع إعادة تأهيل سما نابلس ورفده بكافة الخدمات السياحية بهدف تحسين واقع السياحة في المدينة وخلق فرص عمل بما يسهم في تحسين الوضع الاقتصادي. وأكد الوزير المصري على أن الوضع الاقتصادي في الأردن لا يقل تراجعا وسوءا عما هو في فلسطين وفي تراجع مستمر مع اختلاف الأسباب التي يعود أهمها للأعداد الكبيرة للاجئين السوريين والبالغ عددهم 1,4 مليون يتوزعون على عدد من المدن الأردنية. حيث أن هذا العامل يشكل ضغطا كبيرا على كافة الخدمات التي تقدمها البلديات الأردنية بحيث أصبحت غير قادرة على تقديم خدماتها للمواطنين في مجالات المياه والتعليم، والصحة، والصرف الصحي وغيرها من الخدمات الحيوية، وتداعيات ذلك على ظهور أزمة الطاقة وظاهرة البطالة والفقر في كافة المدن الأردنية. وفي نهاية اللقاء، توجه الوفد يرافقه عدد من أعضاء المجلس البلدي في جولة إلى البلدة القديمة حيث قام الوفد بزيارة معالمها التاريخية تلتها زيارة للاطلاع على موقع سما نابلس في حلته الجديدة

الشكعة يستقبل وزير الشؤون البلدية الأردني

استضافت بلدية نابلس اليوم معالي السيد وليد المصري، وزير الشؤون البلدية الأردني والوفد المرافق له وبحضور الدكتور سائد الكوني، وزير الحكم الحلي، وعدد من المسؤولين في الوزارة، حيث كان باستقبالهم المحامي غسان وليد الشكعة، رئيس البلدية وعدد من أعضاء المجلس البلدي. وتهدف هذه الزيارة للاطلاع على الأوضاع السياسية والاقتصادية لمدينة نابلس بشكل خاص، والوضع الفلسطيني بشكل عام، وتأكيدا على تعزيز العلاقات الأردنية الفلسطينية والسعي لإبرام اتفاقيات توأمة بين البلديات الفلسطينية ونظيراتها الأردنية بهدف التبادل المعرفي والخبراتي وبناء القدرات في مختلف مجالات العمل. وقدم الشكعة شرحا موجزا عن الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها المناطق الفلسطينية خاصة في ضوء موقف القيادة الفلسطينية من المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي وتداعياتها المتوقعة من الجانب الاسرائيلي على مستقبل الوضع الفلسطيني. كما تطرق الشكعة إلى الوضع المالي المتردي الذي تمر به بلدية نابلس الناتج عن الديون المتراكمة على المواطنين والذي يشكل أحد أهم التحديات التي تواجه بلدية نابلس في تنفيذ المشاريع الحيوية المختلفة. وبرغم هذه التحديات، أكد الشكعة على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص بهدف إقامة مشاريع ذات بعد خدماتي خاصة في قطاع السياحة بما يعود بالفائدة على الأطراف المتعاقدة ضاربا مثلا على مشروع إعادة تأهيل سما نابلس ورفده بكافة الخدمات السياحية بهدف تحسين واقع السياحة في المدينة وخلق فرص عمل بما يسهم في تحسين الوضع الاقتصادي. وأكد الوزير المصري على أن الوضع الاقتصادي في الأردن لا يقل تراجعا وسوءا عما هو في فلسطين وفي تراجع مستمر مع اختلاف الأسباب التي يعود أهمها للأعداد الكبيرة للاجئين السوريين والبالغ عددهم 1,4 مليون يتوزعون على عدد من المدن الأردنية. حيث أن هذا العامل يشكل ضغطا كبيرا على كافة الخدمات التي تقدمها البلديات الأردنية بحيث أصبحت غير قادرة على تقديم خدماتها للمواطنين في مجالات المياه والتعليم، والصحة، والصرف الصحي وغيرها من الخدمات الحيوية، وتداعيات ذلك على ظهور أزمة الطاقة وظاهرة البطالة والفقر في كافة المدن الأردنية. وفي نهاية اللقاء، توجه الوفد يرافقه عدد من أعضاء المجلس البلدي في جولة إلى البلدة القديمة حيث قام الوفد بزيارة معالمها التاريخية تلتها زيارة للاطلاع على موقع سما نابلس في حلته الجديد

المزيد من المقالات...