نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

30 أيلول 2018 05:00PM - 06:00PM

حاله الطقس

Partly Cloudy

25°C

نابلس

Partly Cloudy

Humidity: 40%

Wind: 12.87 km/h

  • 22 Oct 2018

    Mostly Cloudy 29°C 22°C

  • 23 Oct 2018

    Partly Cloudy 29°C 19°C

التغذية الإخبارية

نص مقابلة السيد غسان الشكعة رئيس بلدية نابلس مع مجلة Palestine Business Focus

  COVER OUTمجلة " فوكس " للأعمال في فلسطين  المجلة 9/2013  لقاء مع سعادة رئيس بلدية نابلس  غسان الشكعة  • هل تعرفّنا سعادتكم بنفسك، وتعرّف القراء بذلك؟ أنا أحد أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 1996، ورئيس نقابة المحامين الفلسطينيين لعدة سنوات قبل قيام السلطة الوطنية الفلسطينية، رئيساً لبلدية نابلس بين 1994 - 2004 . وفي الوقت الحاضر أرأس مجلس بلدية نابلس الذي فاز في انتخابات 2012، أنا متزوج ولي ثلاثة أبناء إبنين وإبنة.  • ما هو دور المجالس البلدية المنتخبة؟  إن هذه المجالس المنتخبة وجدت من أجل خدمة مصالح المواطنين، والإسهام من خلال ذلك في تطوير فلسطين. أنا أشكر زملائي في الإتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية الذين إنتخبوني مؤخراً رئيساً لإتحادهم، وهذة القيادة الجديدة للإتحاد حريصة على النهوض بدورها والمشاركة في المستويات: المحلي، والوطني، والدولي، من أجل أمور شتى من بينها توثيق الشراكة مع البلدان المانحة. كما أنها ترغب في أن يكون لها دور في صياغة السياسات، والأولويات أو المشاريع لدى الأجسام الشعبية الفلسطينية ذات الصلة، وبخاصة وزارة الحكم المحلي.وأحب التأكيد على أن الانتخابات التي جرت في 2012 كانت حرّة وشفافة فعلاً، كما شهد بذلك المراقبون الأجانب الذين شاهدوا العملية. • ما هي التحديات التي تواجهها بلدية نابلس؟  إن تداعيات الاحتلال الإسرائيلي، وتوقف أو تباطؤ الأموال التي يقدمها المانحون والضغط الخارجي على القيادة الفلسطينية – كل ذلك أدى إلى مأساة اقتصادية خطيرة تتجلى في كل جانب من جوانب الحياة في فلسطين، ومنها نابلس. إن لبلدية نابلس ضرائب وفواتير مستحقة تتجاوز 70 مليون دينار أردني، الأمر الذي ادى إلى عدم قدرتنا على النهوض بالمسؤولية في تقديم الخدمات للمواطنين. نودّ أن ندخل تحسينات على مداخل المدينة وتشجيع السياحة إليها وبخاصة من قبل أبناء فلسطينيي الاراضي المحتلة. كما نودّ أن نستفيد من المنزلة التي اكتسبتها فلسطين مؤخراً بصفتها دولة عضواً في الأمم المتحدة من أجل الانتفاع بالمعرفة والخبرة اللتين لدى منظمة اليونسكو، وكذلك المساعدات الفنية في ميادين المواقع التاريخية في نابلس واجتذاب السياح. وفي هذا الصدد أود أن أوكد على أهمية البلدة القديمة التي يحتمل أن تكون من بين الأكبر في العالم. كما يتطلب نظام السير في المدينة إهتماماً خاصاً من حيث التطوير وبخاصة في موضوع معالجة الاختناقات المرورية.  إن المنتدى الثالث للسلطات المحلية والإقليمية للبحر المتوسط www.lommedcglu.org) ) والذي عقد مؤخراً في مارسيليا بفرنسا، إنتخب نابلس كممثل سياسي ونائب ثان للرئيس. ولهذا الأمر أهميته لأنه يفتح مجال التعاون مع المدن الأخرى الممثلة في لجنة البحر المتوسط. يهمنا أيضاً الارتقاء بنابلس وفلسطين في المستوى السياسي واكتساب المزيد من الدعم لحق شعبنا في الحرية والاستقلال.  • ما هو وضع البنية التحتية في المدينة؟ وما هي المشاريع الأكثر إلحاحاً؟  تحتاج المدينة إلى المزيد من التطوير للّحاق بالتقدم المتسارع في العالم. وليس هذا بالأمر السهل، وبخاصة بسبب محدودية الموارد المتوفرة نسبيا للبلدية. الا إننا مصممون على تقديم الخدمات الفضلى الممكنة للمواطنين ولا سيما في مجال البنية التحتية، ونحن نتوقع من سيادة الرئيس محمود عباس أن يفتتح مشروع معالجة النفايات الصلبة الذي سيسهم مع غيره من الأمور العاجلة، في أعمال الريّ والصحة العامة. نُعد الآن خطة لتمكين المواطنين من دفع المستحقات المتخلفة للبلدية في هيئة أقساط، وسوف يساعدنا ذلك بالطبع على تقديم خدمات أفضل وبخاصة لضخامة حجم هذه المتخلفات. كما أن لدينا خطة لتطوير قطاعي السياحة والصناعة بالتعاون مع الوزارات ذات العلاقة. نودّ أن نحافظ على سلامة المواقع التاريخية والأثرية، وأن نجري المزيد من التحسينات في البيئة الاستثمارية ولا سيما في الصناعة ( ومنها المنتوجات الحرفية واليدوية ).  • ما هي المشاريع الاستثمارية المستقبلية في نابلس؟  نضع الخطط لإنشاء " مول " تجاري في مركز المدينة يخدم رجال الأعمال والمتسوّقين، فضلاً عن توليد الدخل للبلدية وتنظيم حركة السير. وقد أبدينا استعدادنا لتحقيق الشراكة بين البلديات والمستثمرين الفلسطينيين، ونأمل أن يكون لذلك نتائج ملموسة قريبة.  • كيف يتم التواصل بين البلدية ومواطنيكم؟  إن أبوابنا مفتوحة لجميع المواطنين، ونحن نتفاعل معهم مباشرة أو من خلال مختلف وسائل الاتصال والإعلام. كما إننا طلبنا من كل منطقة أن تنشئ لجنة محلية يتم التفاعل معها. إن هذا يسهّل حصول كلا الطرفين على حقوقهما والقيام بواجباتهما، كما وأنه يرفع من روح التعاون من أجل خدمة مصلحة جميع المواطنين.  • هل تتفضل بتقديم ملاحظة نهائية؟  أود أن أعبر عن تقديري لمجلتكم الرفيعة الشأن " مجلة فوكس " رجال أعمال فلسطين، من أجل مبادرتها بإجراء هذا اللقاء. وأنا واثق من أنكم تسهمون إسهاماً إيجابياً في تسويق نابلس، والبلدية، فضلاً عن إسهاماتكم العامة من أجل فلسطين. إن هذه الإضاءة ترفع من شأن مؤسساتنا وتخدم غاياتنا الوطنية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.