نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Cloudy

9°C

نابلس

Cloudy

Humidity: 95%

Wind: 22.53 km/h

  • 23 Jan 2018

    Showers 12°C 8°C

  • 24 Jan 2018

    Cloudy 11°C 8°C

التغذية الإخبارية

feed-image مدخلات التغذية الإخبارية

وهنا انا " على خشبة مسرح مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو

21-1-2018

ضمن سعيه للنهوض بفن المسرح الفلسطيني وتعزيزا لمفهوم ثقافة المقاومة، نظم مركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو" وبالشراكة مع مسرح الحرية، المسرحية الوطنية المونودراما"وهنا انا " للفنان احمد الطوباسي من تأليف الكاتب العراقي حسن عبد الرازق، وإخراج البريطانية زوي لافيرتي . وهي مسرحية تحاكي احداث حقيقية من حياة الطوباسي كشاب فلسطيني يعيش في مخيم جنين تحت الاحتلال، وكيف شق طريقه الى عالم الفن والمسرح من خلال رحلة صعبة وشاقة،جمعت بين الحب والخوف، والحرية والأسروالواقع والخيال، وتضمنت مشاهد وطنية حملت كل معاني الصمود والثبات.

وقالت عضو مجلس بلدي نابلس الآنسة سماح الخاروف التي حضرت العرض ان بلدية نابلس تولي اهتماما كبيرا بدعم الابداعات الفلسطينية وفي شتى المجالات، وبأهمية المسرح في عرض الكثير من القضايا الفلسطينية،  وان المقاومة الثقافية يمكن ان يكون سلاحا قويا بيد ابناء شعبنا الفسطيني، كما ركزت على ما تضمنته المسرحية من رسائل وطنية هامه اهمها توحيد الفصائل الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه الاحتلال.

 ورحب السيد انور محروم مدير مركز "حمدي منكو" بالحضور  وقال بان هذا العرض يأتي في اطار نشر ثقافة المقاومة عند الجيل الفلسطيني الشاب واكد ضرورة تفعيل دور المسرح في المجتمع الفلسطيني، وأهميته في دعم القضية الفلسطينية، وأن المركز دائما ما يحتضن المبدعين والمتميزين الشباب في شتى المجالات .

وقد حضر العرض عضو المجلس البلدي الدكتور غسان المصري العديد من ممثلي المؤسسات والمجموعات الشبابية، وقد لاقى العرض المسرحي تفاعلاً كبيراً من الجماهير المتواجدة والتي رحبت ترحيباً كبيراً بمثل هذه الفعاليات، ودعوا للمزيد منها وخاصة التي تعمل على توعية الجيل الفلسطيني الشاب .

يعيش يوقع اتفافية تنفيذ عطاء الاستفادة من المياه المعالجة

21-1-2018

يعيش يوقع اتفافية تنفيذ عطاء الاستفادة من المياه المعالجة

وقع المهندس عدلي رفعت يعيش في مكتبه اليوم ، مع مدير شركة الجنيدي للتعهدات المقاول سمير الجنيدي، وبحضور المهندس سليمان ابو غوش مستشار وحدة المشاريع في دائرة المياه والصرف الصحي التابعة للبلدية، اتفاقية تنفيذ مشروع استخدام المياه الناتجة عن محطة التنقية الغربية لزراعة ما يقارب 120 دونم كمرحلة اولى للمشروع الممول من الحكومة الالمانية والاتحاد الاوروبي، بقيمة اجمالية للعطاء تزيد عن مليون يورو حيث سيتم زراعة محاصيل علفية مختلفة وبعض انواع الفواكه في هذه المساحة. بالاضافة الى توريد معدات زراعية مختلفة تخدم المشروع  وتأهيل مكاتب ادارية.

واعتبر المهندس يعيش توقيع هذه الاتفاقية بداية لمرحلة جديدة في مجال الاستفادة من المياه المعالجة في محطة التنقية الغربية وتؤسس لمرحلة ثانية سيتم خلالها زراعة 3000دونم.  

بلدية نابلس تستقبل وفدا طلابيا من كلية غرناطة في الأراضي المحتلة عام 1948

04/01/2018

استقبل نائب رئيس بلديه نابلس المهندس محمد الشنار وفدا طلابياً من كلية غرناطة في الداخل الفلسطيني تخصص الخدمة الاجتماعية تحت إشراف الدكتور عماد اشتية عميد كلية التنمية بجامعة القدس المفتوحة.

وكان في استقبال الوفد اعضاء المجلس البلدي المهندسة ريما عرفات والسيد غسان عنبتاوي، والسيد موسى الطنبور مدير مكتب الرئيس والانسة رجاء الطاهر مدير العلاقات العامة والسيد زهير الدبعي مشرف المراكز الثقافية في بلدية نابلس وعدد من مدراء المراكز الثافية في بلدية نابلس.

ورحب المهندس محمد الشنار نائب رئيس بلدية نابلس بالوفد الطلابي الشبابي مؤكدا على أهمية التواصل الدائم مع الشباب الفلسطيني في الداخل المحتل، واستعرض رؤية بلدية نابلس ورسالتها للمواطنين وخططها المستقبليه والتحديات التي تواجهها في مختلف قطاعات العمل، مؤكدا على الجهود الحثيثه التي تبذلها بلدية نابلس في سبيل دعم صمود المواطنين وتثبيتم في ارضهم.

أما الدكتور عماد اشتية، فقد بين ان هذه الزيارة تاتي ضمن اتفاقية الشراكة التي تربط جامعة القدس المفتوحة بكـلية غرناطة من خلال مسـاق التدريب العملي والميداني الهادف لتنشيط الخدمة الاجتماعية والاسرية، وتعريف الطلبة بالجانب التطبيقي لتخصص الخدمة الاجتماعية، حيث تم اختيار بلدية نابلس باعتبارها مؤسسة وطنية وخدماتية رائدة، ولها باع طويل ومميز على صعيد الخدمات المتنوعة بما في ذلك الخدمات الاجتماعية والثقافية التي تقدمها مراكزها الثقافية التابعة لها.

واضاف السيد غسان عنبتاوي عضو المجلس البلدي ان رسالة بلدية نابلس تؤكد على أهمية المشاركة المجتمعية في عملية التخطيط والتطوير والتغيير وكذلك المشاركة في صنع القرار مع المجتمع المحلي، خاصة فئة الشباب. واوضح ان البلديه تطمح الي اعادة بناء كينونيه للمدينة من خلال الانفتاح على الثقافات والحضارات والمجتمعات المختلفه والانفتاح على التجمعات الفلسطينيه المختلفة خصوصا في اراضي 48.

وأوضح زهير الدبعي دور البلديه في التنمية الثقافيه وتنمية المجتمع للوصول الي مجتمع اكثر نضجا ووعيا من خلال 6 مراكز ثقافية منتشرة في مختلف انحاء المدينة تعمل بشكل دؤوب ومتواصل مع مختلف فئات المجتمع بهدف تنمية قدراتهم، ومؤكدا على اهمية نقل تجربة وخبرة المراكز الثقافية للمتخصصين في علم التنمية الاجتماعية.

واستعرض مدراء المراكز الثقافية التابعة لبلدية نابلس السيد ايمن الشكعة مدير مركز تنمية موارد المجتمع، والسيدة رسمية المصري مديرة مركز الطفل الثقافي والسيدة سماح حنون مديرة مركز اسعاد الطفولة أهم المشاريع والبرامج المجتمعية التي يتم تقديمها لمختلف الفئات، مؤكدين أن هذه المراكز تعد الحاضنة الأساس للمجتمع النابلسي.

بلدية نابلس تنظم ورشة العمل الأولى لإعداد الخطة التنموية المحلية لمدينة نابلس

4-1-2018

نظمت بلدية نابلس أمس ورشة العمل الأولى لإعداد الخطة التنموية المحلية لمدينة نابلس، وبحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش والمهندس حازم قواسمة ممثلاً عن صندوق إقراض وتطوير البلديات والدكتور سمير أبو عيشة ممثلاً عن المجموعة العالمية للاستشارات الهندسية "معالم" والدكتورة آمال الهدهد منسقة مشروع الخطة التنموية إضافة الى أعضاء فريق التخطيط الأساسي ولجنة أصحاب العلاقة وأعضاءاللجان التنموية المختلفة ومجموعة كبيرة من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة. وذلك بهدف تحديد رؤية المدينة والقضايا ذات الأولوية.

وافتتحت الورشة بكلمة من سعادة رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش وتوجه بالشكر لممثلي صندوق إقراض وتطوير البلديات كونهم الداعم الأساسي في مشاريع التنمية. وأوضح أن هذا اللقاء هو نوعي يهدف إلى وضع تخطيط سليم وصحيح نستطيع من خلاله الوصول إلى الأهداف المنشودة مع الأخذ بالاعتبار التحديات التي تعرقل ذلك ممثلة بالاحتلال والظروف السياسية والاقتصادية، ومؤكداً على ضرورة إدراج القيم والأخلاق والسلوكيات في عملية التخطيط بصورة تدريجية.

وأعرب المهندس حازم قواسمه عن سعادته بالمشاركة في اللقاء مؤكداً على أهمية المشاركة الجماعية في تحديد مدخلات واحتياجات وأولويات الخطة التنموية، ليشعر المواطن بأن البلدية تأخذ آرائه واحتياجاته بعين الاعتبار وتسعى لتحسين الخدمات المقدمة لهم، وأشار إلى أهمية وضع خطة واقعية وقابلة للتنفيذ خاصة من الناحية التمويلية.

واستعرض الدكتور سمير أبو عيشة المراحل التي أنجزت من عملية إعداد الخطة التنموية وصولاً إلى عملية تشخيص الوضع القائم وبيان مخرجاتها والانتقال إلى مرحلة إعداد الخطة، وبين ضرورة البدء بتحديد رؤية المدينة وأهم القضايا الممكن تنفيذها ووضع الأهداف التنموية ة لذلك، ودعا الفرق واللجان التنموية للعمل على إعداد وثيقة الإطار التنموي الاستراتيجي وخطط المتابعة والتقييم اللازمة.

وقدمت الدكتورة آمال عرض تقديمي تناولت فيه مفهوم الرؤية وخصائصها وعرض الرؤية السابقة للمدينة وأخذ آراء المشاركين بالرؤية السابقة وسيتم تعديل الرؤية بناء على ما تم الاتفاق عليه. وتم عرض مخرجات اللجان من قبل المنسقين، بالإضافة الى عرض التقرير التشخيصي والقضايا التنموية التي خرجت بها اللجان، وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات لترتيب القضايا التنموية حسب الأولوية ووضع الأهداف التنموية لبعض منها.

المزيد من المقالات...